حداد يفتح النار على تبون

حداد يفتح النار على تبون

في أول رد هجومي بعد توتر العلاقة بين الطرفين

  • اعتبر قال رئيس منتدى رؤساء المؤسسات ، علي حداد، أن "المتعاملين الاقتصاديين كانوا ضحايا خلال الأشهر الماضية لحملة شرسة أراد أصحابها أن يتهموننا و يقدموننا للرأي العام "كمفترسين وناهبين"، وقال بصريح العبارة " نقول له أنت هو المفترس" في إشارة إلى الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون ، الذي أعلن خلال فترة رئاسته الحكومة ، نية لفصل المال عن السياسة ، ما أدى إلى توتر العلاقة بينه وبين رجال الأعمال ، سيما علي حداد، وهي المرة الاولى التي يرد هذا الأخير بطريقة هجومية على الوزير الأول السابق.
  • و قال علي حداد خلال كلمة ألقاها أمس بمناسبة افتتاح الجمعية العامة للمنتدى أن موجة الضغوطات التي تلقاها المتعاملون الاقتصاديون خلال الأشهر الماضية لن تفشل من عزيمتهم ، مصيفا أن "المنتدى متواجد في الساحة ويعمل من أجل البناء و ليس الهدم و النهب مثلما يريدون تقديمنا للرأي العام." وتابع حداد خلال كلمته "سأعمل مع الجميع، بعيدا عن كل الحسابات الضيقة والحساسيات السياسية، التي ينبغي تركها جانبا، ونضع اليد في اليد من اجل الحفاظ على الاستقلال الاقتصادي لبلادنا. وفي هذا السياق لم يفوت رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، خلال كلمته، فرصة تجديد الدعم الكامل و الولاء لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة. و قال حداد أن "اليوم كل تلك الضغوطات أصبحت من الماضي مؤكدا أن الحكومة الحالية أرجعت الثقة في المؤسسات الاقتصادية التي بها سيتم المضى قدما نحو الأمام من اجل تنمية تخدم كل الأطراف" . و كشف حداد عن لقاء مرتقب سيجمعه مع أعضاء الحكومة وكبار المسؤولين،من اجل إيصال كل التقارير و الانشغالات الخاصة بالمؤسسات الاقتصادية. وفي سياق آخر، اثنى علي حداد على الامتيازات و الإجراءات التي منحها الوزير الأول احمد أويحي خاصة فيما يتعلق بالاستثمار و توسيع المناطق الصناعية وكذا مشاركته في الجامعة الصيفية التي تعتبر دعما قوي لها مؤكدا في نفس السياق أنها دفعا لمواصلة الجهود من طرف منتدى رؤساء المؤسسات و كذا وضع الاقتصاد الوطني في طريق الصحيح . وشكر علي حداد رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، على دعمه الثابت للمؤسسة ودور القطاع الخاص في عملية تنمية الاقتصاد الوطني مؤكدا استعداده لتقديم كل الجهود من اجل إنجاح الشراكة بين القطاع الخاص و العام للتغلب على الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد . وشارك في جامعة المنتدى لهذه السنة الوزير الأول، احمد ويحي و 8 وزراء وأكثر من 50 برلمانيا و 20 وزيرا سابقا و كذا 200 شخصية من كبار المسؤولين في الإدارة الجزائرية و اكثر من 1200 مشارك وما يقارب 150 عارضا. أمال كاري
تاريخ النشر الأحد 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس