حميدو مسعودي: الصالون الوطني للكتاب سيظهر في حلة تليق به

حميدو مسعودي: الصالون الوطني للكتاب سيظهر في حلة تليق به

*- تحت شعار "الكتاب كنز لا يفنى"
*- ابتداءا من هذا الأربعاء إلى غاية 5 نوفمبر
*- يعرض فيه 232 ألف عنوانا ويستضيف 85 كاتبا
*- تقلص ميزانية الصالون من 12 مليار إلى 8 مليار سنتيم

تنطلق فعاليات الصالون الدولي للكتاب في طبعته الثانية والعشرين، الأربعاء 26 أكتوبر وتستمر إلى غاية الخامس نوفمبر الداخل، ويسبقها الافتتاح الرسمي بيوم واحد، وخلال الندوة الصحفية المنعقدة أمس، بالمكتبة الوطنية أكد محافظ التظاهرة حميدو مسعودي أن الصالون لا يزال يكتسب مكانة هامة على المستوى العالمي والعربي وهو يدخل عتبته 22.
وهنأ حميدو مسعودي، بالمناسبة الصحفيين الذين يعتبرهم شركاء في الصالون بيومهم الوطني للصحافة وبقرار تفعيل صندوق دعم الصحافة الذي بادر إليه رئيس الجمهورية عشية عيد أصحاب مهنة المصاعب والمتاعب.
وقال في كلمته أنه وبالرغم من تقلص ميزانية الصالون بنسبة 30 بالمائة من 120 مليون دينار إلى 80 مليون إلا أن الصالون سيظهر في حلته اللائقة به بفضل جهود كل المتعاملين، وأنه تم إقصاء ما يزيد عن 25 دار نشر لكونها خالفت القانون الداخلي للتظاهرة العلمية الثقافية ووضعت الكتب على الأرض.
من جهة أخرى انخفض عدد دور النشر المشاركة من 980 إلى 972 دار نشر، كما سجل ارتفاع عدد دور النشر من 291 إلى 814 دار نشر بزيادة تقدر بـ7 بالمائة، وهذا بالرغم من الأزمات المالية إلى أن دور النشر هي تتزايد. أما عن المساحة المخصصة للعرض في في قصر المعارض الصنوبر البحري فهي 14 ألف مربع، حصة الاسد فيها للدور الجزائرية 59 بالمائة.
وستشهد هذه الدورة عرض 232 ألف عنوانا 30 بالمائة منها جزائرية وعددها 77ألف عنوانا، منها القديم والجديد، من بينها 120 رواية جديدة لناشرين جزائريين. وقد تم التحفظ على 97 عنوانا في هذه الدورة وهي الكتب التي لا تستجيب لقانون 2003 المتعلق بالكتاب، وتقصى الكتب التي تمجد الإرهاب، تدعو للفتنة، للتفرقة، العنصرية، وتمس بالثوابت الوطنية. وقد تم في السنة الماضية حجب 131 عنوانا.
ستكون جنوب إفريقيا ضيف شرف التظاهرة.
من جهة أخرى تأسف حميدو والصالون في عتبته 22 لكن قصر المعارض لا يزال على حاله وهو لا يشبه الصالونات الدولية والعربية، وقد حان الوقت حسبه لترميم "سافكس" وفق المعايير المعمول بها حاليا في العالم، وهذا حتى يكون الكتاب في مكان مرموق واستطرد بان ناك مشروعا قيد الدراسة لترميم قصر المعارض. وأضاف حميدو، بأن كراء الفضاءات قد زاد بنسبة 20 بالمائة، وهو حاليا 5000 دج للمتر المربع الواحد لأنه –حسبه- وضع الموكات يتطلب 1800 دينار للمتر المربع وكذا بناء الجناح قيمته 1800 دينار.
وقال حميدو بأن الصالون هو واجهة البلد وأن التظاهرة ستعرف دعوة وجلب 100 ألف تلميذ من داخل الوطن ليتعرف على عالم الكتاب، الرواية القصة وكتاب الطفل. وستعرف التظاهرة دعوة 85 ضيف جلهم جزائريين من بينهم 50 روائيا وشاعرا.
ستنشط الوكالة الوطنية للنشر والإشهار من خلال برنامجها المعتاد لندوات وبيع بالتوقيع، كما تعود روح "الباناف" مع الكتاب الأفارقة ومن جنوب إفريقيا تحديدا.
من المتوقع يقول حميدو، أن يصل زوار الصالون إلى مليونين زائر، وقد تم تسجيل مليون ونصف المليون بالعام الماضي 2016.
ومن المرتقب حسب المكلف بالإعلام زهير بطاشان أن يتناول الصالون مواضيع عديدة ومهمة "عودة القصة القصيرة" تحت إشراف سعيد بوطاجين، الإسلام والغرب نظرات متقاطعة من تنشيط أسماء كوار، مع عدد من المفكرين والمثقفين، مصطفى شرف، كمال شكات، هنري تيسيي. كما يتم تناول "ما فائدة الفلسفة" والمختصين في مجال الفلسفة اليوم الدراسي للكتاب والمدرسة من الطباشير إلى القلم، وتجارب كتاب.وكذا لقاءات مع اختراع الشخصية في الرواية تحت إشراف أمين الزاوي.
خليل عدة

تاريخ النشر الأحد 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس