الفريق قايد صالح يتفقد بعض وحدات القطاع العسكري بالأغواط

الفريق قايد صالح يتفقد بعض وحدات القطاع العسكري بالأغواط

تميز اليوم الثالث من زيارة نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، إلى الناحية العسكرية الرابعة بتفقد بعض وحدات القطاع العسكري بالأغواط، حسب ما افاد به أمس بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وأوضح ذات المصدر أن "بداية الزيارة كانت من القاعدة الجوية بالأغواط، حيث تابع الفريق قايد صالح، بعد مراسيم الاستقبال، عرضا قدمه قائد القاعدة، ليتفقد مختلف مرافقها".
وأضاف أن الفريق قايد صالح استمع بمدرسة أشبال الأمة بالأغواط إلى عرض قدمه قائد المدرسة ليتفقد مختلف المرافق البيداغوجية والإدارية والرياضية، "علما أن هذه المدرسة مخصصة للتعليم المتوسط سعتها 800 مقعد بيداغوجي، وتضمن، على غرار مدارس أشبال الأمة الأخرى تعليما رفيع المستوى، وتتوفر على جميع المرافق والوسائل المادية والبشرية والبيداغوجية الحديثة كمخابر للعلوم التطبيقية والتكنولوجية وقاعات التعليم بمساعدة الحاسوب ومخابر للغات الحية وقاعات للانترنيت ومدرجات ومكتبات ومرافق للرياضة والترفيه".
وعلى إثر ذلك - يضيف البيان- قام الفريق قايد صالح رفقة اللواء عبد الرزاق الشريف، قائد الناحية العسكرية الرابعة، بتدشين المقر الجديد للقطاع العسكري بالأغواط وتسميته باسم الشهيد أحمد شطة، وذلك بحضور أفراد من عائلة الشهيد الذين تم تكريمهم من قبل السيد الفريق.
وبالمدرسة التطبيقية للدفاع المضاد للطائرات وبعد متابعة عرض قدمه قائد المدرسة وتفقد مختلف مرافقها، التقى الفريق قايد صالح بإطارات وأفراد وحدات موقع الأغواط، حيث ألقى كلمة توجيهية بثت إلى جميع الوحدات عبر تقنية التحاضر عن بعد، ذكر فيها ب"مآثر الثورة التحريرية المباركة التي تمكن مفجروها وصانعوها من قهر أعتى استعمار استيطاني عرفه العصر الحديث".
ق.م

تاريخ النشر الأربعاء 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس