تودوروف: "رغم الخسارة الثقيلة رأيت أشياء ايجابية"

تودوروف: "رغم الخسارة الثقيلة رأيت أشياء ايجابية"

شباب بلوزداد يضمد الجراح تحسبا للكأس الممتازة

أصيب أنصار شباب بلوزداد بصدمة كبيرة بعد الخسارة القاسية والأثقل في تاريخ الفريق في اللقاءات المحلية، برباعية لصفر أمام اتحاد العاصمة، بحيث كان يعول الجميع على نتيجة ايجابية للاستعداد بشكل جيد لمباراة السوبر المرتقبة بعد غد الأربعاء في قسنطينة والتي ستجمع الشباب ببطل الموسم الماضي وفاق سطيف.

وانهال أنصار الشباب الذين حضروا اللقاء في الملعب بالشتم عل اللاعبين لكن سرعان ما ساد الهدوء مختلف معاقل الأنصار بحيث فضل العقلاء التخفيف من هول الخسارة والتفكير فيما هو قادم خاصة أن الشباب وعلى حد قوة لهم لعب منقوصا من العديد من اللاعبين خاصة في الدفاع ويتعلق الأمر ب شبيرة بلايلي تريكات سالمي لعريبي ولمهان بسبب الإصابة و بوشار بسبب العقوبة.

ولم يوفق المهاجم حامية في اللقاء بحيث ظهرت عليه آثار نقص المنافسة لكن المدرب تودوروف لم تكن لديه الحلول في ظل غياب عريبي:" حامية أعطيته هدية لأنه لم يتدرب منذ 3 أسابيع وعاد مؤخرا وأضن أن الحلول لم تكن موجودة، على الأنصار أن يعلموا أنني لا أملك تشكيلة الوفاق ولا الاتحاد لكن رغم هذا الفريق قادر على الفوز بلقاءات أخرى، لأنه ورغم الخسارة لاحظت أننا لدينا القدرة لإنهاء الموسم بين الأوائل" ليعلن عن تدعيم للتشكيلة بلاعبين شبان عن قريب مشيرا الى المشاكل المالية للفريق:"لاعبون من فئة أقل من 21 سيدعمون التشكيلة مع كل الديون القانون لن يمكننا من التدعيم لأننا لن نستطيع تسديد أجورهم"

أما من جانب اللاعبين فصرح لاكروم أن الخسارة لابد أن تصير من الماضي وأن يركز الجميع على لقاء يوم الأربعاء القادم ويرى اللاعب السابق لبوفاريك أن خسارة الاتحاد ستفيد التشكيلة:"لابد أن ننسى هذه الخسارة بسرعة يجب ان نركز على مباراة الاربعاء، الخسارة كانت من كرات ثابتة في ظل الغيابات الكثيرة في الدفاع لذا فأرى أن الخسارة ستفيدنا وسنتمكن من فهم الكثير من الأشياء"

ويعاني الشباب من غياب البدائل على دكة الاحتياط بحيث دخل الفريق لقاء أول أمس بدكة احتياط ضمت كلا من قاسم حميدة عوامري سامر سايح بطوش سعيداني، وهي أسماء يرى أنصار الشباب أنها غير كافية لبلوغ الأهداف المراد بلوغها من طرف الشارع البلوزدادي الطامح للتتويج بالكأس الممتازة يوم الأربعاء وإلحاق خسارة جديد بالوفاق بعد التفوق عليه في نهاي كأس الجزائر.

مهدي.س

تاريخ النشر الأحد 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس