"هيئة الانتخابات تعمل بكل شفافية"

"هيئة الانتخابات تعمل بكل شفافية"

المنسق الجهوي للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات هلالي الطيب

قال المنسق الجهوي للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات هلالي الطيب ، بأن هيئته تعمل بالتنسيق الوثيق مع مختلف الشركاء في العملية الانتخابية من أجل ضمان حسن سير الانتخابات المحلية المقررة في 23 نوفمبر المقبل .
وأوضح هلالي خلال ندوة صحفية عقدها بالمركز الثقافي بالعربي بن مهيدي امس ، بأن هيئته تمتثل للقانون من أجل تقديم مساهمة حقيقية لنجاح الاستحقاقات المحلية المقبلة.
وأكد ذات المسؤول، على أن الشفافية هي أساس عمل هيئته و ذلك من أجل أن تكون في محل الثقة الموضوعة فيها، موضحا في نفس الوقت أن عملية مراقبة الانتخابات هي أيضا مسؤولية جميع الشركاء السياسيين المشاركين في المسار الانتخابي.
ودعا بالمناسبة هلالي الصحافيين والمراسلين المحليين ووسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية إلى المساهمة في نجاح الانتخابات المحلية المقبلة والتحلي بالاحترافية والحياد وتفادي بث ونشر الإشاعات والسهر على تأدية مهنتهم باحترام قواعد أخلاقيات المهنة من أجل ترقية الأداء السياسي الصادق .
و أعطى هلالي أمس، إشارة انطلاق الأعضاء الأربعة عشر المكلفين لمراقبة الحدث عبر مختلف البلديات و هذا تزامنا مع انطلاق المرحلة ما قبل الأخيرة للانتخابات و المتمثلة في الحملات الانتخابية ،أن العمل يكمن في مراقبة كل الاختلالات و التجاوزات و في حالة تسجيلها تسلم محاضر رسمية لمنسق الهيئة العليا و تكون هناك مداومة لإصدار أحكام وفق القوانين.
و أكد ، انه سيتم تقييم كل مقاطعة إدارية ، من خلال تسخير قاصي و عضو في المجتمع المدني و موثقين و مصرين قضائيين لمتابعة العملية الأولى و مراقبة السير الحسن للمهرجانات و تطبيق القوانين و تعليق اللافتات الاشهارية ، مشيرا في نفس السياق، انه لابد من احترام البرامج و الأماكن التي وضعتها الهيئة للقيام بالحملات الانتخابية .
و أشار الى أن الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات قامت بتشكيل لجنة مشتركة مع مختلف الشركاء تتكفل بمتابعة وتطوير وتحسين المسار الانتخابي ، مشيرا في هذا السياق إلى أن هذا التطوير يتطلب تشاورا دائما يأتي بالرأي والرأي الآخر.
امال كاري

تاريخ النشر الأحد 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس