"الجزائر الجديدة" تنقل تصريحات وزير العمل أمام لجنة المالية بالبرلمان

"الجزائر الجديدة" تنقل تصريحات وزير العمل أمام لجنة المالية بالبرلمان

"5 ملايين عامل في القطاع الخاص غير مؤمنين"!

- 3 نقابات فقط من أصل 66 نقابة قدمت اقتراحاتها حول قانون العمل الجديد
فؤاد ق
رفض وزير العمل والتشغيل الضمان الاجتماعي, مراد زمالي, لدى نزوله إلى لجنة المالية بالغرفة السفلى, تحديد تاريخ إحالة قانون العمل على الغرفة السفلى, واكتفى بالقول إن مسودة المشروع أحيلت على جميع النقابات لإثرائه ومن أصل 66 نقابة قدمت 3 نقابات اقتراحاتها فقط.
وحول نواب عن المعارضة البرلمانية, الجلسة المخصصة للاستماع لعرض وزير العمل إلى جلسة " محاكم " ونقلوا مطالب النقابات إلى قبة الغرفة السفلى حيث فتحوا مسألة التضييق النقابي وقمع المسيرات للنقاش, وهو الأمر الذي فنده الوزير جملة وتفصيلا, وقال إن الحرية النقابية موجودة والعمل النقابي يضمنه الدستور الجزائري.
ومن جهة أخرى كشف مراد زمالي, أن مصالحه تسعى جاهدة لفرض رقابة صارمة على القطاع الخاص بسبب ارتفاع عدد العاملين غير المؤمنين, قائلا إنه تم إحصاء 5 ملايين عامل في القطاع الخاص غير مؤمنين اجتماعيا.
وبخصوص حالة الإفلاس التي يعاني منها الصندوق الوطني للتقاعد, أكد وزير العمل في رده على تساؤلات أعضاء لجنة المالية أن مصالحه بصدد البحث عن آليات وطرق تمويل بديلة, حيث سبق وأن نصبت الوزارة لجنة عمل خاصة تجمع مختلف الأطراف المعنية للتفكير في مصادر تمويل للصندوق الوطني للتقاعد بغية ضمان ديمومته, وقال إن جزء من ميزانية التسيير المخصصة لسنة 2018 ستوجه أساسا للنفقات المرتبطة بالتضامن الوطني الموجه لأصحاب المعاشات الضعيفة الخاصة بالتقاعد وذلك بمبلغ قدره 102 مليار دج، بالإضافة إلى النفقات المتعلقة بجهاز المساعدة على الادماج المهني وكذا مساهمة الدولة لتسيير الوكالة الوطنية للتشغيل بمبلغ قدره 44،61 مليار دج. وأفاد بأنه سوف يخصص اعتماد مالي قدره 6،66 مليار دج لتسيير الإدارة المركزية و 58 مليون دج للمصالح غير الممركزة للتشغيل والمفتشية العامة للعمل وكذا المدرسة العليا للضمان الاجتماعي والإعانات الموجهة لفائدة التنظيمات النقابية.
وطرح النواب من جهة أخرى انشغالات تتعلق بمصير الشباب الذين سرّحوا في إطار عقود ما قبل التشغيل، متسائلين عن مصير الفئة التي فشلت في تحقيق مشاريعها في إطار الوكالة الوطنية لتشغيل الشباب, وشددوا على ضرورة تفعيل آليات الرقابة فيما يخص العمال غير المصرّح بهم في بعض المؤسسات الخاصة، مطالبين في نفس السياق بتفعيل دور مفتشية العمل، كما نادوا بوضع استراتيجية لجلب الاشتراكات من المؤسسات الكبيرة, وطرحوا مسألة حماية الأمومة في القطاع الخاص، كما طالبوا برفع التجميد على المشاريع التي تخلق ثروة، واقترحوا جملة من الحلول التي يمكنها المساهمة في مجال محاربة البطالة كتسهيل الإجراءات الادارية والتمويلية بهدف خلق مؤسسات صغيرة ومتوسطة، وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر لدوره الكبير في خلق مناصب شغل وإشراك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مجال المقاولة وجعلها مرتبطة بالمؤسسات الصناعية الكبرى.
وتطرق وزير المالية للحدث عن الجوانب المتعلقة بمشروع ميزانية القطاع لعام 2018, مؤكدا رصد مبلغ يقدر بـ 154,011 دينار لميزانية التسيير، مقابل 338 مليون دينار جزائري كاعتمادات دفع لميزانية التجهيز.

تاريخ النشر الأربعاء 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس