ماجر يحضر لخطاب حماسي والمنتخب أمام فترة حاسمة في تاريخه

ماجر يحضر لخطاب حماسي والمنتخب أمام فترة حاسمة في تاريخه

تربص الخضر ينطلق اليوم

ينطلق تربص المنتخب الوطني اليوم، تحضيرا لمباراتي نيجيريا وافريقيا الوسطى المرتقبتين يومي 10 و 14 من الشهر الجاري في قسنطينة وملعب 5 جويلية على التوالي.

المنتخب الذي تكبد خسارة أخرى الشهر الماضي في الكاميرون، ينطلق اليوم في عمل جديد بطاقم جديد يتقدمه الناخب الوطني العائد رابح ماجر رفقة مساعديه، مزيان ايغيل وجمال مناد الذين سيعملون على إعادة الروح وضخ دماء جديدة في صفوف المنتخب.

التشكيلة الوطنية تعرضت لهزات عديدة والاسباني ألكاراز لم يستطع إعادة المياه إلى مجاريها فعائق اللغة لم يسهل له المهمة وهذا ما جعل زطشي يقرر تعيين طاقم محلي سيبدأ انطلاق من أولى أيام التربص أي اليوم في وضع أسس جديدة ولعل الاجتماع والخطاب الذي ينتظر اللاعبي أمسية اليوم بعد الساعة الرابعة أي أخر أجل حدده الناخب الوطني لجميع اللاعبين (باستثناء فرحات ) للالتحاق بمركز الفاف، سيكون حاسما بحيث يعول ماجر كثيرا على خطابه الحماسي الذي جهزه لإعادة ترصيص الصفوف وإبعاد الضغوطات السلبية التي سيطرت على الفريق منذ رحيل غوركوف وعجز المدربين الثلاث الذين تداولوا على رأس المنتخب عن إعادة الأمور إلى نصابها.

الإصابات ستلقي بضلالها على التربص حتما فرغبة ماجر كانت كبيرة ليكون كل اللاعبين حاضرين بما في ذلك غلام وعطال وبن سبعيني الذي التحق أول أمس بركب الغائبين، بحيث قام ماجر باستبدالهم بعناصر محلية كان آخرها شافعي لاعب اتحاد العاصمة، والأكيد أن عودة سليماني ومحرز وحتى بن طالب الى الصفوف بعد غياب طويل سيشكل الحدث الأكبر بحيث ارتأى الناخب الوطني أن يضع الثلاثي في أحسن الظروف بإبعاد فغولي ومبولحي بمناسبة عودتهما وهي طريقة كشف من خلالها ماجر أن ضغوطات كثيرة موجودة في المنتخب جعلته يبعد البعض ويعيد البعض الآخر ريثما يتوصل إلى طريقة لتوحيد المجموعة والتوصل الى نتيجة شبيهة بتلك التي توصل إليها حاليلوزيش قبل سنوات.

هذا وسيتدرب أشبال ماجر الى غاية الأربعاء القادم بمركز سيدي موسى على أن ينتقل الفريق صبيحة الخميس الى قسنطينة للتدرب هنالك في حصة واحدة قبل مباراة الجمعة ليستأنف الجميع العمل يوم السبت في العاصمة تحضيرا للعودة المنتظرة الى ملعب 5 جويلية بمناسبة مباراة افريقيا الوسطى.

مهدي.س

تاريخ النشر الأحد 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس