إنتاج حوالي 13 ألف مركبة "مرسيدس بنز" بالجزائر

إنتاج حوالي 13 ألف مركبة "مرسيدس بنز" بالجزائر

لصناعة العسكرية

كشف مدير مجلس إدارة الشركة الجزائرية لصناعة عربات مرسيدس بنز بتيارت الجنرال اسماعيل كربكرو عن إنتاج قرابة 13.000 مركبة من نوع مرسديس من جميع الأصناف و ذلك من طرف شركات تصنيع المركبات مرسيدس-بنز التابعة لوزارة الدفاع الوطني.

وخلال حفل تسليم 380 شاحنة و حافلة من نوع مرسيدس من طرف شركة "آلجيريان موتورز سرفيس - مرسيدس بنز " لفائدة المديرية المركزية للعتاد التابعة لوزارة الدفاع الوطني و كذا للعديد من الشركات الاقتصادية العمومية و الخاصة، أوضح كريكرو أن الشركة الجزائرية لصناعة عربات مرسيدس بنز قامت بتصنيع 6.000 مركبة نفعية و 3.800 عربة متعددة المضامير (4×4)، بينما قامت الشركة الجزائرية لتصنيع عربات الوزن الثقيل مرسيدس بنز الواقعة بالرويبة بإنتاج 3.000 شاحنة و 100 حافلة.

وفي إطار بروتوكولات الاتفاق الجزائري -الإماراتي - الألماني لتطوير الصناعة الميكانيكية تم استحداث 3 شركات برؤوس أموال مختلطة و ذلك في يوليو 2012 .

يذكر أن هذه الشركات الثلاث تابعة لوزارة الدفاع الوطني تم إنشاءها عن طريق الشراكة مع صندوق الاستثمار الإماراتي "أبار" و المصنع الألماني دايملر- مرسيدس بنز كشريك تكنولوجي.

ويتعلق الأمر بالشركة الجزائرية لإنتاج مركبات الوزن الثقيل من علامة مرسيدس بنز الكائن مقرها بالرويبة، والشركة الجزائرية لإنتاج المركبات من علامة مرسيدس بنز بتيارت ، والشركة الجزائرية لإنتاج المحركات من العلامة الألمانية (مرسيدس بنز، دوتس، أم.تي.أي،) بواد حميمين بقسنطينة.

أما شركة " آلجيران موتورز سرفيس - مرسيدس بنز" فهي مكلفة بتسليم وتوزيع المركبات المصنعة في إطار هذه المشاريع المشتركة و أيضا ضمان خدمات ما بعد البيع .

وحسب كريكرو فان طاقة انتاج شركة مركبات الوزن الثقيل من علامة مرسيدس تصل الى 15.000 شاحنة و 1.500 حافلة سنويا بينما تقدر طاقة انتاج الشركة الجزائرية لإنتاج المركبات من علامة مرسيدس بنز بـ 2.000 عربة متعددة المضامير(4×4)، و 6.000 عربة نفعية.

وفيما يتعلق بالشركة الجزائرية لإنتاج المحركات من العلامة الالمانية (مرسيدس بنز، دوتس، أم.تي.أي،) بواد حميمين بقسنطينة فهي بقدرة انتاج تصل 25.000 محرك من بينها 17.000 موجهة لشركة إنتاج مركبات الوزن الثقيل مرسيدس بنز.

من جهته، أكد ممثل المديرية المركزية للعتاد التابعة لوزارة ة الدفاع الوطني العقيد توهامي رضاوي أن عمليات التسليم الجارية هي مواصلة و امتداد لمسار تطبيق برنامج الإنعاش الاقتصادي الذي بادر به رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني عبد العزيز بوتفليقة و الرامي إلى" تعزيز و تشجيع الإنتاج الوطني".

كما تدخل هذه العمليات أيضا في إطار توجيهات قائد أركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الوطني أحمد قايد صالح التي تحث على تطوير مختلف الصناعات العسكرية و خصوصا الصناعات الميكانيكية و ذلك لتلبية حاجيات هياكل الجيش الوطني الشعبي و كذا مختلف الشركات و المؤسسات الوطنية من القطاعين العام و الخاص.

وقد تم أول أمس توزيع ما مجموعه 380 مركبة لمختلف الاستخدامات من علامة مرسيدس بنز و ذلك من طرف شركة " آلجيريان موتورز سرفيس - مرسيدس بنز " الجزائرية بالرويبة لفائدة المديرية المركزية للعتاد التابعة لوزارة الدفاع الوطني بالإضافة الى مؤسسات اقتصادية عمومية وخاصة.

وتضم هذه المجموعة 282 شاحنة و98 مركبة تجارية (حافلات حضرية ، شاحنات صغيرة ...) مصنعة من طرف الشركة الجزائرية لإنتاج مركبات الوزن الثقيل مرسيدس بنز و مقرها بالرويبة (شرق العاصمة)، والشركة الجزائرية لصناعة السيارات من علامة "مرسيدس بنز" ومقرها بتيارت.

وقد تم التوقيع على بروتوكول التسليم بين شركة " آلجيريان موتورز سرفيس- مرسيدس بنز" ومختلف زبائنها المتمثلين في الإدارة المركزية للعتاد التابعة لوزارة الدفاع الوطني وشركة النقل الحضري وشبه الحضري للجزائر العاصمة (إيتوزا) والشركة الوطنية لتسويق وتوزيع المنتجات البترولية (نفطال)، وشركات إدارة خدمات مطار الجزائر ووهران، إضافة إلى عن شركتين خاصتين هما شركة مطاحن البركة (بسكرة) وشركة "سيبرو" و مقرها بالعاصمة .

وقد عبر ممثلي الشركات الزبونة عن رضاهم و ارتياحهم لنوعية العربات و المركبات المصنعة من طرف شركة مركبات الوزن الثقيل من علامة مرسيدس و الشركة الجزائرية لإنتاج المركبات مرسيدس بنز وقد حييوا خلال تدخلاتهم مقاربة "السعر - النوعية" و تقليص آجال التسليم مقارنة بالعربات المستوردة و أيضا الأسعار المنخفضة المعتمدة من طرف شركة " ألجيريان موتورز سرفيس " لاقتناء هذه المركبات.

كما تم التوقيع أيضا على اتفاقية أخرى بين مؤسسة النقل الحضري و شبه الحضري للجزائر " ايتوزا " و شركة " ألجيريان موتورز سرفيس - مرسديس بنز" وذلك لاقتناء 100 حافلة للنقل الحضري لفائدة مؤسسة " أوتوزا".

م.ب

تاريخ النشر الثلاثاء 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس