بن يونس :على الأميار استرجاع صلاحياتهم

بن يونس :على الأميار استرجاع صلاحياتهم

قال إن الشعب لن يصوّت على المفسدين

دعا رئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، الأميار إلى استرجاع صلاحياتهم ، و أضاف إنه من المهين أن يكون رئيس بلدية آخر من يعلم بوجود عملية ترحيل و تسليم سكنات .

و أوضح بن يونس، خلال تجمع انتخابي نشطه بقاعة "الفتح" وسط مدينة سعيدة، إنه "من غير المعقول أن يحكم رئيس الدائرة، في رئيس البلدية، أو والي الولاية في رئيس الدائرة"، مضيفا: "لابد من توازن السلطات، وأن يطبّق على الأميار، ما يطبّق على رئيس الجمهورية"، مشددا على أن المصداقية والنظافة هي أساس ثقة الشعب ومن المستحيل أن يصوت الشعب على من تورط في قضايا الفساد والرشوة.

و دافع بن يونس على تكلم رؤساء الأحزاب عن القضايا الوطنية خلال الحملة الانتخابية للمحليات القادمة عوض التكلم عن البرامج المحلية الخاصة بالولايات والبلديات، وهو ما انتقده البعض مؤكدا على أن الإنتخابات تجري في محيط اقتصادي واجتماعي يجب الحديث عنه مضيفا "كل الإنتخابات هي انتخابات سياسية رغم أنها تعني الولايات والبلديات"، مشيرا إلى أنه جاء إلى سعيدة لشرح نظرة الحزب بخصوص القرارات الاقتصادية والسياسية بطريقة مباشرة.

وتحدث بن يونس مجددا عن المتخوفين من التزوير، مؤكدا أنهم لا يملكون مناضلين يمكنهم تغطية كل مراكز الاقتراع مضيفا، "يجب على الشعب الجزائري الخروج بقوة والتصويت لإعطاء شرعية للمنتخبين التي نحن بدورنا نطالب ضمن قانون الجماعات المحلية لاعطاء صلاحيات اكبر لرئيس المجلس الشعبي البلدي والولائي"، وذلك من أجل فسح المناخ للعمل والاستثمار الذي يعود بالفائدة للبلدية.

كما جدد وزير التجارة الأسبق دفاعه عن خيار الحكومة بالتوجه إلى التمويل غير التقليدي وطبع الأموال للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الجزائر، مؤكدا أن الخبراء والمعارضين لتطبيق هذا القرار لا يملكون أي بديل عنه ولا يقدمون حل للأزمة التي نعيشها.

مريم والي

تاريخ النشر الأربعاء 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس