"الاستلام الكلي لجامع الجزائر سنة 2019 "

"الاستلام الكلي لجامع الجزائر سنة 2019 "

تمار ينفي أي تخصيص مالي لاستيراد السجاد

"الاستلام الكلي لجامع الجزائر سنة 2019 "

قال وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار خلال تفقده لأشغال انجاز جامع الجزائر الأعظم أن نهاية الأشغال واستلام المشروع كاملا سيكون قبل نهاية 2019 مشيرا أنه تم احتواء كل العراقيل التقنية ما يسمح برفع وتيرة الانجاز.

وعلى هامش هذه الزيارة التفقدية أوضح تمار الذي كان مرفقا بوزير الثقافة عز الدين ميهوبي ووزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى ووزير السياحة حسان مرموري، إلى جانب والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ أن هذا الجامع سيكون تحفة معمارية وسيعطي لمسة جمالية للجزائر العاصمة، مشيرا أنه تم الدخول حاليا في مرحلة التزيين والزخرفة وهي عملية تتم بالتشاور مع المهندسين في التزيين والخطاطين لضبط التصاميم الداخلية والخارجية في هذا المجال بالتنسيق مع مسؤولي القطاعات الوزارية الثالثة ذات الصلة مثل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف والثقافة والسياحة .

ولم يتطرق الوزير للحديث عم أي تسليم جزئي للمشروع قبل نهاية السنة الجارية ، مثلما وعد وزير السكن السابق ، عبد المجيد تبون ، الذي صؤاح سابقا أن أول صلاة بجامع الجزائر ستكون نهاية 2017 يعد استلام قاعة الصلاة والمئذنة.

وأكد تمار للصحافة أن"أشغال التزيين يجب أن تولى أهمية كبيرة"لكي يصبح جامع الجزائر الأعظم تحفة وواجهة تنير العاصمة وكامل التراب الوطني".

وقد تفقد الوزير سير الأشغال على مستوى قاعة الصلاة والساحة والمئذنة ، كما طاف بمعية مسؤولي شركة الإنجاز وأعضاء مكتب الدراسات على مختلف أجزاء الجامع التي تجري بها الأشغال على قدم وساق .

وقد تطرق الوزير إلى الحلول الواجب بحثها لضمان حركة مرور سلسة ومرنة للراجلين والسيارات، مؤكدا أن هذا الأمر يشكل"تحديا"للشركة المنجزة على اعتبار أن طاقة استقبال الجامع ستصل إلى 120.000 مصلي.

من جهته أشار وزير الشؤون الدينية محمد عيسى أن كل أن الصعوبات الكبرى المتعلقة بالهندسة المعمارية والاختيارات التقنية انتهت، مشيرا انه تم الشروع الآن في مرحلة تجميل وتزيين الجامع الذي سيكون نابع من ثقافتنا الإسلامية.

كما أفاد في ذات السياق أن هذا الجامع الكبير سيكون معلم حضاري مضيفا أنه يتم العمل حاليا على تكوين الطاقم الديني الذي سيتكفل بتسييره ، مشيرا أن التكوين سيكون وطني وبخبرة دولية مع الحفاظ على المرجعية الوطنية.

فيما يخص سجاد الجامع أفاد الوزير على انه لم يتم لحد الأن تخصيص غلاف مالي من ميزانية الدولة لاقتنائه مبديا استعداد لاستقبال أي سجاد كهبة للجامع، موضحا انه لا توجد أي دولة في العالم وهبت للجزائر سجادا.

يذكر أن جامع الجزائر الذي ينجز على مساحة تقدر بأكثر من 27 هكتارا يتضمن قاعة صلاة بمساحة 20 ألف متر مربع (م2) وباحة ومنارة بطول 267م ومكتبة ومركز ثقافي ودار القرآن فضلا عن الحدائق وحظيرة للسيارات ومباني الإدارة والحماية المدنية والأمن وفضاءات للإطعام.

ويرتقب إنشاء في الجزء الجنوبي من الجامع مركز ثقافي يتكون من مكتبة كبيرة وقاعات السينما والمحاضرات التي تستقبل 1.500 مشارك ويشرف على إنجاز المشروع الذي أطلق مطلع 2012 المؤسسة الصينية"سي اي اس او سي".

أما بخصوص المنارة التي تعد الأعلى في العالم، حيث يبلغ علوها 265 متر.

أما المستويين المتواجدين تحت الأرض المحتوية على أنظمة العزل الزلزالي (التي تسمح بالتخفيف من حدة الزلازل من 5ر2 إلى 4 مرات من قوته) فقد تم الانتهاء منهما بنسبة 100 بالمائة.

وبخصوص قاعات الوضوء والمكتبة فهي تتسع ل3500 شخصا وتضم مليون كتاب، بينما يستقبل المركز الثقافي نحو 3000 شخص ودار القرآن، بسعة 300 طالب، بدورها تصل طاقة استيعاب حظيرة السيارات إلى 4.000 سيارة تقع على مستويين تحت الأرض فإن الأشغال بصدد الانتهاء.

ويعتبر مسجد الجزائر الذي سيتم تسليمه في نهاية 2019 أكبر مسجد في إفريقيا والثالث في العالم بعد المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.

محمد.ل

تاريخ النشر الأحد 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس