نقابة "سونلغاز" المستقلة تساند احتجاج التكتل النقابي

نقابة "سونلغاز" المستقلة تساند احتجاج التكتل النقابي

نددت بتسريح 48 مندوب نقابي

أعلنت النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء و الغاز " سونلغاز " مساندتها لقرار الاحتجاج الذي سينظمه التكتل النقابي يوم 25 نوفمبر الجاري بالجزائر العاصمة ، و نددت بالتسريح التعسفي لـ 48 مندوب نقابي ، داعية وزارة العمل لفتح باب الحوار من أجل حلّ المشاكل العالقة .

و حسب بيان للنقابة، أمضاه عبد القادر كوافي، فقد اجتمع المكتب الوطني للنقابة يوم 11/11/2017 بمقره الواقع في باب الزوار ، أين ناقش وضعية الحريات النقابية في الجزائر ، و سجل أعضاء المكتب تسريح 48 مندوب نقابي " دون أي تدخل من وزارة العمل عن طريق مفتشيات عملها لإعادة إدماجهم وفقا لما يقتضيه القانون " ، كما لم ترد وزارة العمل على مراسلات المكتب الوطني حول مقرر سحب تسجيل النقابة و التي تستعملها شركة سونلغاز في العدالة لحد الآن .

و نددت النقابة ذاتها باستمرار قمع عمال و منخرطي النقابة المستقلة في جميع مديريات سونلغاز و تسريحهم تعسفيا ، آخرها تسريح المندوب الولائي لولاية بسكرة المدعو "عرافي عماد" بتاريخ 06/11/2017 ، إلى جانب إستعمال الأمن و العدالة للتضييق على نشاط النقابيين و على رأسهم رئيس النقابة السيد ملال رؤوف الذي أدين بستة أشهر حبس غير نافذة بسبب تصحيحه لفواتير الكهرباء لأكثر من ثمانية مليون جزائري . يقول البيان .

وأعلن المكتب الوطني للنقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء و الغاز مساندته الكاملة للتكتل النقابي المستقل في حركته الإحتجاجية المزمع شنها بالجزائر العاصمة بتاريخ 25 نوفمبر 2017 بالرويسو ، بمشاركة قاعدته العمالية في هذا الاحتجاج دعما لمطالب التكتل النقابي . و طالب في الأخيربإرجاع جميع النقابيين دون قيد أو شرط و إسقاط كل التهم و الإدانات في حق القيادة النقابية ، و الرد السريع على كل مراسلات المكتب الوطني ، و فتح باب الحوار مع وزارة العمل فيما يخص سحب التسجيل الذي أمضاه وزير العمل السابق محمد الغازي و المشاكل العالقة .

مريم والي

تاريخ النشر الأحد 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس