ماجر ينوي مواصلة استقبال منافسي الخضر في ملعب 5 جويلية

ماجر ينوي مواصلة استقبال منافسي الخضر في ملعب 5 جويلية

رغم غضب الجماهير وشتمهم لبعض اللاعبين

رغم كل ما قيل وحدث سهرة الثلاثاء الماضي في ملعب 5 جويلية وردة الفعل السلبية للأنصار تجاه المنتخب وبعض اللاعبين على الخصوص على غرار رحماني وسليماني وحتى رابح ماجر الذي لم يسلم رغم التحسن الطفيف الذي سجل على أداء المنتخب، لا ينوي المدرب الجديد للخضر تغيير مكان إجراء مباريا الخضر على المستوى الوطني، ويريد مواصلة اللعب في ميدان 5 جويلية بالعاصمة.

ماجر الذي قرر الابتعاد على ملعب قسنطينة بعد السهرة الصعبة التي قضاها هنالك يوم الجمعة الماضية في لقاء نيجيريا والتصرف غير اللائق الذي وجده شاوشي في انتظاره، والذي أشعل نار الفتنة وبدت نتائجها جلية عبر تصرف أنصار المولودية تجاه رحماني الثلاثاء الماضي، يريد الآن تثبيت بعض الأمور في التشكيلة ليتسنى له التفرغ نهائيا للأمور التقنية.

وقرر الطاقم الفني بعد التشاور أن يتم إعلان ملعب 5 جويلية كملعب جديد للمنتخب بحيث ينوي ماجر كثيرا على تثبيت أمور الفريق وعلى دعم الجماهير خاصة أنه وعلى عكس ما يمكن تصوره، رأى أشياء ايجابية عبر الحضور الجماهيري ولو على قلته أمام إفريقيا الوسطى فرغم الصعوبات التي وجدها براهيمي وزملاؤه في لعب كرة نظيفة تلقى الاعجاب، الا أن الجمهور واصل مناصرة اللاعبين رغم بعض من الفترات التي حاول فيها البعض مناصره الخصم لكن وفي كل مرة صعد براهيمي ومحرز إلى الجهة المقابلة عاد الأنصار وناصروا وهو نوع من التفاؤل الذي فهمه ماجر وقرر أن يدعمه بحيث ستكون المباراة القادمة للمنتخب على أرضية الملعب العاصمي الكبير سواء شهر ماي القادم اذا تقدر منتخب عالمي بطلب لمواجهة الخضر تحضيرا للمونديال مع إجراء اللقاء في الجزائر وان تعذر الأمر، فان اللقاء الرسمي القادم والذي سيجري شهر سبتمبر 2018 أمام البنين سيكون رسميا على أرضيته.

للتذكير فان ماجر وعبر كل خرجاته الإعلامية أكد أن المنتخب سيكون فوق أرضة سواء تعلق الأمر بلقاء في الجزائر العاصمة أو خارجها، في رغبة منه لحشد الجماهير وتحضيرها في جميع مناطق الجزائر لتنقل ممكن للمنتخب في أي تاريخ وكذا لإنهاء الجدل حول الخوف الذي ينتاب اللاعبين في أرضية 5 جويلية وجمهورها الذي يطالب دائما بالمزيد.

مهدي.س

تاريخ النشر السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس