بدوي: تم حذف أكثر من 1.3 مليون ناخب

بدوي: تم حذف أكثر من 1.3 مليون ناخب

اكد ان الداخلية مستعدة لمحليات الخميس المقبل

كشف وزير الداخلية نور الدين بدوي، أن عملية مراجعة القوائم الانتخابية بشقيها الاستثنائي والسنوي سمحت بحذف أكثر من 1.3 مليون ناخب، كانوا إما مسجلين أكثر من مرة أو مواطنين متوفين ، مشيرا إلى أن الجزائر تحصي حوالي 20 ألف وفاة شهريا يتم تصفيتها سنويا من خلال المراجعة العادية للقوائم الانتخابية ، وشدد بدوي على أن تطهير القائمة الانتخابية كان معطلا لمدة 30 سنة.

وأوضح وزير الداخلية خلال استضافته في فوروم الإذاعة، أن التحضير لمحليات هذا الخميس انطلق منذ 6 أشهر بالتنسيق مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات وجميع المتدخلين في العملية الانتخابية، مضيفا أن جزائر اليوم أصبحت تحترم المواعيد الدستورية على عكس سنوات الأزمة، مشيرا إلى أن دائرته الوزارية ستشرع مستقبلا في التحضير للانتخابات على مدار السنة بالتنسيق مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات ولن تنتظر قدوم المواعد الانتخابية.

وفي تقييمه للحملة الإنتخابية التي انتهت منتصف ليلة الأحد، قال بدوي “إنها جد إيجابية” واحترم فيها كل المتنافسين من أحزاب سياسية ومترشحون أحرار القيم الانسانية والدستورية، مثمنا في هذا الصدد إجماع الخطاب الانتخابي على عدم المساس بالوحدة الترابية للجزائر وثوابتها والدعوة للمحافظة على أمن واستقرار الجزائر، مضيفا أن المترشحين قدموا اقتراحات كثيرة تعكس مكانة المواطن الجزائري التي أصبحت أرقى لدى الطبقة السياسية من خلال تحسيسه بأهمية لا مركزية الادارة ووضعه في قلب التنية المحلية.

وأبدى وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي تأسفه للفراغ القانوني فيما يخص الحملة الانتخابية علي الفايسبوك، في اشارة منه لبعض الأحزاب السياسية التي لم تحترم الصمت الانتخابي ، حيث لا يزال عدد المترشحين لا يزالون يروجون لأنفسهم وقوائهم الإنتخابية بالمجالس الشعبية الولائية والبلدية على مواقع التواصل الاجتماعي.

شهرزاد مزياني

تاريخ النشر الاثنين 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس