استئناف اختيار مواقع "عدل 2" في ديسمبر

استئناف اختيار مواقع "عدل 2" في ديسمبر

العملية تشمل 66 ألف مكتتب في 34 ولاية

استئناف اختيار مواقع "عدل 2" في ديسمبر

كشف وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار، أن 66 ألف مكتتبا مستفيد من سكنات "عدل2" سيختارون مواقع سكناتهم بداية ديسمبر القادم عبر 34 ولاية وتتلوها عملية تسديد الشطر الثاني من مستحقات سكناتهم التي تقدر بـ10.5 مليون سنتيم بالنسبة للمستفيدين من سكن يتكون من 3 غرف و 13.5 مليون سنتيم بالنسبة للمستفيدين من سكن يتكون من أربعة غرف.

وأكد وزير السكن و المدينة على هامش الزيارة التي قادته إلى مقر الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره،أمس بالعاصمة ، أن موقع الوكالة على الانترنت سيفتتح بداية شهر ديسمبر القادم أمام المكتتبين الذين استفادوا من سكنات عدل 2 و لم يختاروا بعد مواقع سكناتهم ، و أن الترتيب التسلسلي للمكتتبين البالغ عددهم 66 الفا و المعنيين باختيار مواقعهم سيحدد مواعيد استدعائهم حسب تسجيلهم سنة 2013، وذلك بواسطة برنامج معلوماتي تستخدمه وكالة "عدل" لهذا الغرض، كما أن نتائج اختيار الموقع ستنشر بعد خمسة عشر يوما على موقع مساكن "عدل 2"، وذلك حتى يتسنى للمكتتبين دفع الشطر الثاني من قيمة المساكن.

وأعلن الوزير عبد الوحيد تمار ، فيما يتعلق البرامج السكنية عن تسليم المفاتيح للمكتتبين عدل حيث مست أكثر من 1500 عائلة عبر عدة ولايات وهذا نهاية الشهر الجاري، بالإضافة إلى وضع حجر الأساس لأكثر من 12900 وحدة سكنية جديدة موزعة عبر عدة ولايات إضافة الى إعطاء إشارة إنطلاق عدة مشاريع منها مشروع 4 آلاف وحدة سكنية بولاية بجاية.

وجدد تمار تأكيده على أن أولوية الوزارة في الوقت الراهن هي في إطلاق المشاريع التي لم تنطلق بعد، وكذا تسريع وتيرة الانجاز في المشاريع المتأخرة. حيث سيتم تشكيل فرق ستتكفل بزيارة المشاريع في مختلف الولايات وإعداد تقرير حول وتيرة الانجاز، وهذا ليتم الإحصاء الدقيق لكل المشاريع المتأخرة.

وقال وزير السكن، فيما يتعلق بالطعون أنه من بين 15 ألف طعن كان على مستوى الولاية، لم يبق إلا 3400 طعن يتم العمل عليها، حيث شدد على ضرورة الانتهاء من دراستها قبل نهاية السنة .

وكانت المرحلة الأولى من عملية اختيار المواقع السكنية في صيغة عدل2 ، شملت 129 ألف على مستوى التراب الوطني منهم 40 ألف في العاصمة.

أمال كاري

تاريخ النشر الاثنين 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس