" أزيد من 15 ألف أستاذ تمّ توظيفه في ظرف سنتين "

" أزيد من 15 ألف أستاذ تمّ توظيفه في ظرف سنتين "

بن غبريت ترّد على طلبة المدارس العليا المحتجّين

كشفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت في ردّها على خريجي المدارس العليا الذين خرجوا في احتجاجات تنديدا بطريقة توظيفهم التي تلزمهم بالتسجيل على الأرضية الرقمية من أجل الظفر بمنصب في قطاعها ، عن توظيف أزيد من 15 ألف و نصف متخرّج من هاته المدارس في ظرف سنتين فقط .

جاء هذا في اجتماع تنسيقي ترأسته وزيرة التربية رفقة وزير التعليم العالي و البحث العلمي الطاهر حجار ، بمقر دائرتها الوزارية حول خريطة ومضامين التكوين للمدارس العليا للأساتذة، بحضور إطارات من الوزارتين ، أكدت بن غبريت على ضرورة التنسيق بين القطاعين فيما يخص محتوى التكوين للمدارس العليا للأساتذة، بالشكل الذي يلبي احتياجات قطاع التربية الوطنية ويندمج مع هدف الوصول إلى مدرسة الجودة.

و شددت بن غبريت على ضرورة ارتكاز التكوين داخل المدارس العليا على مبدأي الامتياز وتكامل المواد وكذا الانفتاح على البعد الدولي، بالإضافة الى إدخال الجانب التطبيقي والاحترافي، مع ضرورة إدراج مجالات جديدة تتمثل في تقوية مواد الايقاظ، التكوين الأولي للتعليم التحضيري، تعليم الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوسيع مجالات التكوين في اللغات الأجنبية بالإضافة الى اقتراح فتح مشاريع ماستر مهنية موجهة لمدراء المؤسسات التربوية والمفتشين، وضرورة التعاون مع مراكز ومخابر البحوث الجامعية في مجال تطوير المناهج البيداغوجية والتعليمية.

و فيما خرج طلبة المدارس العليا في احتجاجات متفرقة عبر الوطن ، مطالبين الوزيرة بالتوظيف المباشر بعد تخّرجهم ، حسب ما تمليه الإتفاقية المبرمة بين الوزارتين دون اللجوء إلى الأرضية الرقمية ، أكدت بن غبريت على التزام الوزارة بإعطاء أولوية التوظيف لخريجي المدارس العليا، على المستوى المحلي حسب حاجة القطاع وحسب المناصب المتاحة ، مع الاستمرار في فتح المجال لتسجيلهم في الأرضية الوطنية، مشيرة إلى توظيف 15584 أستاذ متخرج من المدارس العليا للأساتذة في كافة الأطوار التعليمية منذ 2015، في حين لا يزيد عدد الذين لم يتم توظيفهم بعد سوى 248 أستاذ من مجموع ثلاث سنوات الماضية، جاري معالجة معظم وضعياتهم.

من جهته أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، استعداد قطاعه للتنسيق والتعاون المستمر والدائم مع وزارة التربية الوطنية خاصة في ظل وجود خريطة احتياجات قطاع التربية من الأساتذة، تمتد إلى غاية 2035 على حسب كل طور و كل مادة ومنطقة، وهذا ما سيتيح لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي على التحكم الجيد في مسارات التكوين للمدارس العليا للأساتذة بالشكل الذي سيساعد على ضمان التوظيف المباشر للمتخرجين، كما أعلن حجار على ارتفاع معدلات القبول في المدارس العليا و الذي سيساهم في ضمان تخرج أساتذة أكفاء باعتبارهم طلبة نجباء.

و تم في نهاية اللقاء الإعلان عن تنصيب لجنة دائمة للتنسيق بين وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي بخصوص المدارس العليا للأساتذة.

مريم والي

تاريخ النشر الثلاثاء 21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس