الإعلان عن نتائج توظيف الأساتذة المسجلين وطنيا اليوم

الإعلان عن نتائج توظيف الأساتذة المسجلين وطنيا اليوم

تخص المسجلين على الأرضية الرقمية ابتداء من 6 نوفمبر
الإعلان عن نتائج توظيف الأساتذة المسجلين وطنيا اليوم
* تسليم التعيينات يوم 5 ديسمبر و محاضر التنصيب يوم 21 ديسمبر

كشفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت ، أن الإعلان عن نتائج التوظيف الخاصة بالأساتذة المسجلين وطنيا على الأرضية الرقمية بداية من السادس نوفمبر الجاري ، سيكون اليوم ابتداء من الساعة الثانية زوالا .
و أعلنت بن غبريت أمس في منشور لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" أن فتح الأرضية الرقمية للتوظيف للإعلان عن نتائج المرحلة الوطنية الخاصة بالأطوار الثلاثة (إبتدائي، متوسط وثانوي)، سيكون اليوم الأحد بداية من الساعة الثانية زوالاً. و ذلك من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالأرضية http://tawdif.education.gov.dz .
و كانت وزارة التربية قد فتحت الأرضية الوطنية أمام خريجي المعاهد العليا للأساتذة ، وكذا الأساتذة الإحتياطيين الذين اجتازوا مسابقتي التوظيف بعنوان 2016 و عنوان 2017 دون أن يحضوا بمنصب عمل في الولايات التي يقيمون بها ، بما يتيح لهؤلاء الظفر بمنصب أستاذ في أحد الأطوار الثلاث خارج ولاياتهم مجبرين على قطع آلاف الكيلومترات . و هو ما احتجّ له خريجو المدارس العليا ، الذين خرجوا إلى الشارع ، مطالبين بالتوظيف المباشر دون اللجوء إلى الأرضية الرقمية ، تطبيقا لوثيقة الإلتزام التي أمضوها في بداية مسارهم الجامعي ، داعين وزارتي التربية الوطنية و التعليم العالي إلى ضرورة التنسيق من أجل توظيفهم وفقا لما تمليه الاتفاقية و عدم اسقاط المادة الخامسة من هاته الأخيرة .
و ستسمح النتائج المعلن عنها اليوم من طرف وزارة التربية بتوظيف الأساتذة خارج ولاياتهم في مدارس تشهد عجزا في الأساتذة منذ حلول الموسم الدراسي الجاري 2017 / 2018، مما تسبب للتلاميذ بضياع أطول فصل للدراسة ، فيما سيباشر الأساتذة الجدد التدريس بعد العطلة الشتوية مباشرة ، حيث أكدت الوزارة أن حضور المترشحين المعنيين بالقائمة الإحتياطية الوطنية إلى مديرية التربية المستقبلة لاختيار المؤسسة يكون حسب الإستحقاق ، من أجل تسليمهم التعيينات يوم 05 ديسمبر ، كما أنّهم ملزمون بالالتحاق بالمؤسسات التعليمية التي عيّنوا بها يوم 21 ديسمبر المقبل .
للتذكير، تم افتتاح الأرضية الرقمية للتوظيف بتاريخ 6 نوفمبر و تواصلت العملية إلى غاية 20 نوفمبر الجاري .
مريم والي

تاريخ النشر السبت 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المغنية الفرنسية أمري صورال لـ"الجزائر الجديدة": 

*- أتدرّب حاليا على الأمازيغية برائعة "أفافا ينوفا" *- اللغة العربية جميلة ولابد أن تكون متاحة للجميع *- 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس