ولد عباس : الأفلان لا يزال القوة السياسية الأولى في البلاد

ولد عباس : الأفلان لا يزال القوة السياسية الأولى في البلاد

أعرب الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس ، عن ارتياحه للنتائج التي حققها حزبه في الانتخابات المحلية و التي بفضلها يبقى الحزب "القوة السياسية الأولى في البلاد".

وقال ولد عباس في ندوة صحفية نشطها بمقر الحزب ، أن نتائج الانتخابات المجالس البلدية و الولائية "تؤكد مرة أخرى أن جبهة التحرير الوطني تبقى القوة السياسية الأولى في البلاد"، من خلال حصولها على أغلبية المقاعد في المجلس الشعبي الوطني بغرفتيه ثم في أغلب المجالس الشعبية البلدية و الولائية، معتبرا أن النتائج التي أسفرت عنها هذه الاستحقاقات المحلية "تدحض كل المشككين في مكانة الحزب على المستوى المحلي و الوطني".

ونوه المسؤول الأول في جبهة التحرير الوطني بالجهود التي بذلها إطارات الحزب خلال الحملة الانتخابية، معربا عن تقديره للثقة التي منحها المواطن الجزائري للحزب، مبرزا أن "العلاقة بين حزبه و المواطنين اكتسبت نفسا جديدا بفضل سياسة التجديد و التشبيب التي يقوم بها الحزب"، مشيرا إلى أن قوائم الحزب ضمت الشباب و النساء و الكفاءات العلمية، بالإضافة إلى مختلف الفئات العمرية و الاجتماعية.

وأضاف أن العملية الانتخابية "مرت على أحسن ما يرام بغض النظر على بعض المناوشات" التي اعتبر أنها "مجرد سوء تفاهم راجع إلى التنافسية الشديدة بين التشكيلات السياسية"، مؤكدا أن ذلك "يشرف الجزائر و أن الناخبين أعطوا درسا لكل المشككين في استقرا الجزائر و في الوعي العالي للمواطن الجزائري."

وخلال كلمته عرض ولد عباس النتائج التي حققها الحزب بناء على المحاضر الواردة من مختلف التمثيليات الحزبية على المستوى الوطني، حيث أشار إلى أن جبهة التحرير أحرزت تقدما مقارنة مع نتائج محليات 2012 حيث حصلت حينها على 528 بلدية على المستوى الوطني.

إلى ذلك، أشار ولد عباس إلى أن قيادة الحزب ستدرس الأسباب التي أدت إلى فقدان بعض البلديات التي كان تترأسها جبهة التحرير الوطني خلال العهدة الماضية.

م.ب

تاريخ النشر السبت 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس