" مقري سيعود إلى رئاسة حمس في 22 ديسمبر القادم "

" مقري سيعود إلى رئاسة حمس في 22 ديسمبر القادم "

القيادي في حركة مجتمع السلم، ناصر حمدادوش، لـ "الجزائر الجديدة"

حاوره : فؤاد ق

تطرق القيادي في حركة مجتمع السلم، ناصر حمدادوش، في حوار مع " الجزائر الجديدة " للحديث عن مستجدات المرحلة القادمة داخل " حمس " ، ووصف فترة رئاستها من طرف ، عبد المجيد مناصرة ، المشرفة على الانتهاء ، بـ"الايجابية".

لم يتبق من عمر رئاسة عبد المجيد مناصرة لحركة مجتمع السلم سوى أيام قليلة، على أن يسلم المهام للرئيس السابق الدكتور عبد الرزاق مقري، هل حددت قيادة الحزب تاريخ انعقاد مجلس الشورى الوطني ؟

نعم لقد حددت قيادة الحزب تاريخ 22 ديسمبر القادم لانعقاد مجلس الشورى الوطني وهذا وفقا للتواريخ المنبثقة عن لوائح المؤتمر، حيث تم الاتفاق على قيادة تداولية تقدر بخمسة أشهر لكل رئيس، وبالتالي فمجلس الشورى سينعقد بتاريخ 22 ديسمبر حيث سيتم إعادة انتخاب الدكتور عبد الرزاق مقري على رأس الحركة ليشرع بعدها في التحضير لانعقاد المؤتمر القادم للحركة شهر ماي 2018، ومن المرتقب أن يتم تسليم واستلام المهام في حفل بسيط توجه فيه الدعوة لإطارات الحركة.

ما تقييمك للفترة التي تولى فيها رئيس الحركة عبد المجيد مناصرة رئاسة حركة مجتمع السلم ؟

التقييم لن يكون على أساس الأشخاص بل يكون على أداء المؤسسات، وأعتقد أن الحركة حققت تقدما ايجابيا خلال هذه الفترة بناءا على الأرقام التي حققتها حركة مجتمع السلم خلال الانتخابات المحلية التي جرت يوم 23 نوفمبر 2017 مقارنة بتلك التي جرت عام 2012 رغم أنها دخلت باسم تكتل الجزائر الخضراء، فالحركة ظفرت بمجالس شعبية بلدية وولائية جديدة وكذلك ارتفع عدد المنتخبين على المستوى الوطني وعدد الأصوات رغم تحفظنا على النتائج بسبب التزوير الفاضح الذي شاب حول العملية، فالعديد من الأصوات الموثقة بالأدلة قد سرقت منا في محاضر الفرز التي يحوز المراقبون الذين جندهم الحزب على نسخة منها، ورغم ذلك فالحركة ستجرى تقييما شاملا وموضوعيا ومراجعة حقيقة لمواصلة العملية السياسية والعمل على محاور نضال أخرى.

هل حقق تحالف حركة مجتمع السلم أهدافه بالنظر إلى نتائجه في الانتخابات المحلية؟

التحالفات التي أبرمتها " حمس " تخضع للمنطق السياسي الوطني، فالتحالفات التي أبرمتها التشكيلة السياسية كانت بهدف ضمان توسيع القاعدة السياسية والشعبية، وإحداث التوازنات لتسيير عهدةآمنة، وهي تبتعد تماما عن التحالفات المركزية، الهدف منها هو تحقيق التنمية المحلية وخدمة المواطن بشكلٍ مباشر، وهو ما يتطلب تحقيق التوافق والانسجام وتجنب الصراعات في المجالس المحلية مستقبلا، وهي ليست بالأمر الجديد وهي لا تختلف عن التحالفات التي أبرمت عام 2012، وهي لن ترهن أو تشوش على خياراتنا الوطنية أو مواقفنا من الحكومة أو من الإنتخابات الرئاسية، ولا تعني تماما اعتراف حمس بشرعية النتائج التي انبثقت عن الانتخابات المحلية التي جرت يوم 23 نوفمبر الماضي ولا تعني التسليم بالأمر الواقع، أو الرضا به، فالمقاربة التي تتبنها حمس مع المنتخبين المحليين، وخاصة في الهيئات التنفيذية البلدية أو هياكل المجالس الشعبية الولائية فلا علاقة لكم بسقف المعارضة، وورهم الحقيقي هو التعاون والتنسيق مع رؤساء الدوائر والولاة والمنتخبين الآخرين في تحقيق التنمية المحلية وخدمة الشعب وتحقيق الوعود التي أطلقوها خلال الحملة الانتخابية.

لقد خفت صوت تنسيقية الانتقال الديمقراطي وهيئة التشاور والمتابعة مؤخرا، ما مصير هتين الهيئتين خلال المرخلة القادمة التي تتزامن مع الشروع في التحضير لرئاسيات 2019؟

أعتقد أن التحالفات والتكتلات التي أبرمت خلال المرحلة الماضية كانت خاضعة لظروف معينة، فالجميع يدرك أن التنسيقية أو هيئة التشاور والمتابعة ليستا بحزب، وتفعيلهما يرجع إلى توفر الإرادة السياسية لدى كل الأحزاب المنضوية تحت لوائها.

تاريخ النشر الأحد 3 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس