بو عزقي " الإنتاج الفلاحي المحلي قادر على منافسة الإنتاج الأجنبي"

بو عزقي " الإنتاج الفلاحي المحلي قادر على منافسة الإنتاج الأجنبي"

أثنى على برامج التنمية ومهنية الفلاحين

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزقي، أول أمس ببسكرة ، أن برامج التنمية الفلاحية التي انطلقت منذ العام 2000 والمهنية التي كسبها الفلاحون قد مكنت من "رفع مستوى المنتوج الفلاحي المحلي كما و نوعا" ليصبح اليوم "قادرا على منافسة الإنتاج الأوروبي".

وأوضح الوزير الذي أعطى رفقة وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغني زعلان، إشارة انطلاق أول شحنة من التمور والخضر من محطة الشحن بمطار محمد خيضر الدولي نحو أوروبا، بأن الجزائر التي كانت تستورد عدد كبير من المنتجات الفلاحية على غرار البطاطا والطماطم والفلفل فهي تصدر اليوم انطلاقا من بسكرة هذه المنتجات، مما يعكس —كما قال— الخطوات الهامة التي قطعها القطاع الفلاحي في البلاد.

وأضاف بوعزقي بأن العملية الأولى لتصدير شحنة من التمور و الخضر من بسكرة ستتبعها عمليات عديدة أخرى حيث تم —كما أوضح— برمجة عمليتي تصدير أسبوعيا لنقل السلع المصدرة و "سيتم وضع إمكانات أخرى حتى نكون في مستوى التصدير و احتلال مكانة في السوق العالمية".

وكان وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري قد استهل اليوم الثاني من زيارته لولاية بسكرة بمعاينة مدجنة لأحد المستثمرين الخواص بمنطقة سريانة ببلدية سيدي عقبة التي تبعد عن عاصمة الولاية بـ 25 كلم قبل أن يتفقد مذبحا بمنطقة العالية ببسكرة.

وقد زار بوعزقي رفقة وزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغني زعلان الذي قام بدوره بزيارة لبسكرة مزرعة نموذجية لأحد الخواص بمنطقة مزيرعة، 60 كلم شرق بسكرة، وقد أكد الوزير بالمناسبة بأن الدولة الجزائرية ’’تسعى دوما لدعم المنتجين الفلاحيين بما يمكن من رفع الإنتاج المحلي كما و نوعا’’.

ق.م

//

تاريخ النشر الاثنين 4 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس