لم نغير موقفنا من القضية الصحراوية

لم نغير موقفنا من القضية الصحراوية

جنوب إفريقيا:

أكدت وزيرة جنوب إفريقية أن المعلومات التي تزعم بتغيير جنوب إفريقيا لموقفها تجاه القضية الصحراوية و جبهة البوليساريو "كاذبة و مضللة"، حسبما نقلته صحافة هذا البلد.
وقد فندت الوزيرة الجنوب إفريقية للشؤون البيئية أيدنا موليوا التي ترأس كذلك اللجنة الفرعية للعلاقات الدولية بالمؤتمر الوطني الإفريقي في تصريح للصحيفة الجنوب إفريقية نيوز 24 المعلومات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام المحلية التي تشير إلى "تغيير كبير" في موقف جنوب إفريقيا تجاه القضية الصحراوية.
ووصفت الوزيرة ما تم نقله بـ"الخبيث و الكاذب و المضلل" مجددة التأكيد على أن "الدعم التام و بدون لبس للصحراء الغربية لا يعتبر عداوة للمغرب".
وصرحت ذات الوزيرة أن "موقف الحكومة الجنوب إفريقية و المؤتمر الوطني الإفريقي لم يتغير فيما يخص مسألة الصحراء الغربية وأن دعمنا لحق تقرير مصير الشعب الصحراوي ثابت"، مؤكدة "أنه موقف أكده وجدده جميع القادة الذين تعاقبوا على رأس المؤتمر الوطني الإفريقي".
و تابعت قولها إن المؤتمر الوطني الإفريقي "تربطه علاقات أخوية بجبهة البوليساريو و يعترف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، معتبرة احتلال الصحراء الغربية شكلا من أشكال الاستعمار و تبقى معارضتها قوية لاستمرار الاحتلال".
كما ذكرت بأن "المغاربة هم الذين قطعوا علاقاتهم مع جنوب إفريقيا لما بادر الرئيس في تلك الحقبة تابو مبيكي في سنة 2004 بإقامة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية الصحراوية".
للتذكير إن تلك الشائعات قد صدرت على إثر اللقاء الذي جرى بين الرئيس الحالي لجنوب إفريقيا جاكوب زوما و وزيرة الشؤون الخارجية ميتي نكوانا ماشابان مع الملك المغربي على هامش القمة الخامسة بين الاتحاد الإفريقي و الاتحاد الأوروبي بأبيدجان (كوت ديفوار).

تاريخ النشر الثلاثاء 5 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس