الرابطة تمهل الأندية المدانة قبل فرض عقوباتها

الرابطة تمهل الأندية المدانة قبل فرض عقوباتها

ستستقبلها بداية من الغد

الرابطة تمهل الأندية المدانة قبل فرض عقوباتها

يعاني 15 ناديا من الرابطتين الأولى والثانية، من الديون تتعلق بتأخر تسديد أجور ومنح لاعبيها الذين لجأوا بدورهم إلى لجنة تسوية النزاعات لتقديم شكاوي لاستعادة حقوقهم، ولذلك وجهت الهئية المعنية أوامر لها بضرورة تسديد المرتبات المالية في أقرب الآجال، قبل حرمانها من الاستقدامات خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وكشف الرئيس محفوظ قرباج في تصريحات له: "وجهنا الدعوات للأندية المعنية بتسديد الديون، والتي قسمناها إلى ثلاث مجموعات، الأولى ستحضر يوم 7 ديسمبر والثانية يوم 10 من نفس الشهر والثالثة بتاريخ 13 من هذا الشهر أيضا لتوجيه أخر إنذار لمسؤوليها بضرورة تسديد الديون في أقرب الآجال قبل تطبيق القوانين"، مضيفا: "سنمنح للأندية المدانة مهلة إلى غاية انتهاء مرحلة الانتقالات الشتوية (الميركاتو) بتاريخ 15 جانفي، لتسوية خلافاتها المالية مع لاعبيها، غير انها لن تتسلم إجازات عناصرها الجديدة المستقدمة في هذه الفترة".

وحسب القوانين المعمول بها عالميا، فان الأندية التي لا تدفع مستحقات لاعبيها او مدربيها، يطبق عليها قانون الفيفا من خلال إرسال إنذار للنادي ومنحه مهلة شهر لتسديد الديون، ففي حال عدم تسويتها بعد انقضاء هذه الفترة، يتم خصم ثلاث نقاط من رصيده، بعد ذلك تمنح له مهلة أخرى لشهر إضافي، وفي حال عدم التسديد فستخصم ست نقاط من رصيد النادي. وبعد مهلة ثلاثة اشهر يتم انزال الفريق المعني إلى القسم الادنى.

وكشف المسؤول الاول عن الهيئة المسيرة لكرة القدم أن "هناك تراكم ملفات الشكاوي ضد العديد من الاندية، ولدي معلومات أن لاعبين آخرين سيقدمون شكاوي للجنة تسوية النزاعات من بينهم مراد بن عياد (وفاق سطيف) مع ناديه السابق سريع غليزان".

وأفاد قرباج أنه "في حال عدم تجاوز ديون النادي الواحد قيمة مليار سنتيم فسيحرم من عائدات البث التلفزيوني المقدرة هي الأخرى بمليار سنتيم كأقل منحة حقوق البث. أما في حال تجاوز قيمة الديون مليار سنتيم للفريق الواحد فإن اللجنة المعنية لن تتسامح مع النادي ويكون مطالبا بتسديدها في الآجال المحددة" قبل اللجوء إلى تطبيق القوانين المذكورة، حسب المصدر نفسه.

تاريخ النشر الثلاثاء 5 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس