المدارس تحيي الذكرى الـ 57 لمظاهرات 11 ديسمبر

المدارس تحيي الذكرى الـ 57 لمظاهرات 11 ديسمبر

بن غبريت تشدد على تلقين النشئ تاريخ الثورة

بعثت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت بتعليمة إلى مدراء المؤسسات التعليمية في الأطوار الثلاث ،تلزمهم بإحياء الذكرى الـ 57 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960 ، وذلك بتسطير برنامج ثري بالمناسبة ، من أجل ترسيخ مبادئ الثورة التحريرية لدى النشئ .

وجاء في مراسلة تلقاها مديرو الثانويات، مديرو المتوسطات و مفتشو التعليم الابتدائي من الأمين العام العام بوزارة التربية الوطنية " في إطار الاحتفالات بالأيام و الأعياد الوطنية ،و إحياء للذكرى السابعة و الخمسين لمظاهرات الشعب المصادف لـ 11 ديسمبر 1960، و استعدادا لتخليد هذا الحدث التاريخي البارز و الوقوف عند المحطات المميزة من تاريخ بلادنا الحافل بالبطولات و الأمجاد التي ضحى فيها الشعب الجزائري بالنفس و النفيس من أجل حرية الاستقلال ، و بهدف إرساء تربية و ثقافة حب الوطن و تواصل الأجيال لدى النشئ الصاعد و اطلاعهم أكثر على هذه المحطات ، و عملا على ترسيخهم مبادئ الثورة التحريرية المجيدة ، يرجى تسطير برنامج ثري و متنوع لتخليد هذه المناسبة عبر كافة المؤسسات التربوية ، وذلك يوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 " .

وشددت وزارة التربية على ضرورة أن يتضمن البرنامج تقديم أناشيد وطنية و ثورية ، القاء دروس و محاضرات من قبل أساتذة التاريخ بمشاركة مجاهدي المنطقة ، تنظيم ندوات تاريخية و انجاز تحقيقات قصيرة حول الحدث تبرز مسار الثورة التحريرية الكبرى و التتويج بالنصر ، الى جانب إقامة معارض للصور و المقالات ذات الصلة بالمناسبة ، عرض أنشطة تربوية وثقافية و فنية و علمية كالأوبرات و المسرحيات ، و كذا إجراء منافسات ثقافية و علمية ودورات رياضية بين الأقسام ، مع توثيق مجرى الاحتفال بالمناسبة و إحيائها في أقراص مضغوطة وإرسالها إلى مديريات التربية قبل يوم 17 ديسمبر الجاري.

للتذكير ، في 11 ديسمبر 1960 خرج الجزائريون في مظاهرة سلمية لتأكيد مبدأ تقرير المصير للشعب الجزائري ضد سياسة الجنرال شارل ديغول الرامية إلى الإبقاء على الجزائر جزءا من فرنسا وضد موقف المعمرين الفرنسيين الذين الذين يعتبرون " الجزائر فرنسية " ، حيث قامت السلطات الفرنسية بقمع هذه المظاهرات بوحشية مما أدى إلى سقوط العديد من الشهداء يومها .

مريم والي

تاريخ النشر السبت 9 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس