"الكلا" يعلن تضامنه مع طلاب المدارس العليا للأساتذة

"الكلا" يعلن تضامنه مع طلاب المدارس العليا للأساتذة

ادان قرار اعتراف القدس عاصمة الكيان الصهيوني

أعلن مجلس أساتذة الثاويات الجزائرية، تضامنه مع طلاب المدارس العليا للأساتذة ، والمتعلقة اساسا بالتوظيف، والحواجز التي يواجهها المعلمين من اجل استكمال تعليمهم العالي .

وجاء في بيان "الكلا"، ان الوزارة الوصية قامت بخرق المواد المتمثلة في أولية التعيين حسب المادة 4 من العقد الممضى في المعهد الوطني للأساتذة، فضلا عن انتهاك المادتين 56 و المادة 71 من قانون التنظيم، الذي يحظر فتح امتحانات تنافسية قبل توظيف خريجي المدارس العليا ، معلنا عن ارسال وفد ثاني لمناقشة مخاوف طلاب المدرسة العليا للأساتذة ، والتضامن معهم ودراسة كيفية دعمهم في أعمالهم المستقبلية .

كما دعا "الكلا "، الجهات المعنية بضرورة وقف الارتجالية في التوظيف وسياسة الهروب الى الامام ، مضيفا " انه لا يمكن توظيف الغير بعدما قمنا بتكوين أساتذة لمدة 4 سنوات" ، كما طالب الوزارة باعطاء الأولوية لتعيين الأساتذة امام مقر سكناتهم لتجنب المشاكل التي يعاني منها العديد من الأساتذة ، نتيجة تعيينهم بعيدا عن سكناتهم ، كما دعا المجلس الى رفع الحواجز ، التي يواجهها المعلمين من اجل استكمال تعليمهم العالي .

و في شان اخر، ادان مجلس أساتذة الثانويات ، قرار الرئيس الأمريكي ، بالاعتراف القدس عاصمة الكيان الصهيوني ونقل السفارة الامريكية اليها ، معتبرة هذا الإعلان خطير ويظهر علنا تحيز الإدارة الامريكية للكيان الصهيوني ضد القضية الفلسطينية التي تشهد تضامنا دائما من طرف الجزائريين .

وقال الكلا انه لا يمكن وقوفه موقفا حياديا امام خطورة ماصرح به ترامب والذي اعتبره موقفا متهورا وخطيرا ولا يمكن السكوت عنه، وعدونا صريحا على الدولة الفلسطينية ويتجاوز القرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الامن ، كما حذر المجلس من خطورة القرار والذي من شانه ان يضع منطقة الشرق الأوسط امام انزلاقات مفتوحة على المجهول وتهديد السلم العالمي.

كما طالب المصدر، المجتمع الدولي ان يتحمل المسؤولية ، وعلى السلطات الجزائرية بذل كل الجهود لنصرة القضية الفلسطينية، كما دعا المجلس كل منخرطي المجلس بالمشاركة في كل التظاهرات الوطنية والدولية من اجل المطالبة بالتراجع عن قرار الرئيس الأمريكي .

شهرزاد مزياني

تاريخ النشر السبت 9 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس