غوتيريش : الجزائر شريك هام للأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب"

غوتيريش : الجزائر شريك هام للأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب"

في رسالة بمناسة ذكرى الهجمات الإرهابية على مقر المنظمة بالجزائر العاصمة

غوتيريش : الجزائر شريك هام للأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب"

صرح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش ، أن الجزائر "شريك هام" للأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب، معربا عن تضامنه التام مع الجزائر حكومة وشعبا في جهودها لمكافحة هذه الظاهرة.

وكتب الأمين العام الأممي في رسالة نشرت بمناسبة إحياء الذكرى العاشرة للهجمات الإرهابية ضد مقر الأمم المتحدة في الجزائر العاصمة، أن "الجزائر شريك هام للأمم المتحدة في محاربتنا للإرهاب والتطرف العنيف".

وأعرب ،غوتيريش ، بهذه المناسبة عن "دعمه الكامل" للجزائر حكومة وشعبا في جهودها لمحاربة هذه الظاهرة"، مؤكدا أن "الأمم المتحدة ستكون دائما إلى جانبكم".

وذكر الأمين العام الأممي "قبل عشر سنوات، ضرب إرهابيون الجزائر العاصمة مخلفين العشرات من الضحايا كان من بينهم 17 موظفا في الأمم المتحدة، سبعة عشر من زملائنا"، وتابع الأمين العام الأممي أن هؤلاء الإرهابيون، " ضربوا الجزائر ولكنهم ضربوا كذلك الأمم المتحدة في الصميم"، مضيفا "للأسف، هذه الهجمات تعرف تناميا مستمرا ونحن الآن مستهدفون في كل العالم في حين أننا هنا من أجل دعم الفئات الهشة".

وبعد أن أعرب عن تعاطفه الصادق ودعمه للناجين من هذا الإعتداء وعائلات الضحايا، أشار غوتيريش إلى أنه كان بوده أن يكون معهم في هذه الذكرى الأليمة ليتذكر معهم الضحايا والوقوف على ذكراهم.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة مرة أخرى، "لم ننساهم ولم ننسى كذلك ألم الذين نجوا وعليهم العيش مع صدمة كهذه ومواصلة حياتهم ولا العائلات التي تحطمت والأحلام التي توقفت. أعلم أن هذا الألم لن يمحى".

م.ب

تاريخ النشر الثلاثاء 12 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس