«أل جي » تبتكر أنجح مكيف هواء في السوق

«أل جي » تبتكر أنجح مكيف هواء في السوق

لتقديم جودة عالية وتصميم دائم ونفوذ أفضل للتكنولوجيا
«أل جي » تبتكر أنجح مكيف هواء في السوق
كشف الرائد العالمي للصناعات الإلكتروني « إل جي إلكترونيكس » عن أحدث الابتكارات الرائدة في صناعة الإلكترونيات، وذلك بعد الكشف عن إلتزامات أل جي بالاستدامة البيئية وتكنولوجيات المباني الخضراء الموفرة للطاقة.
وسمح نجاح مكيفات هواء« أل جي » لتصبح أحد الفاعلين الرئيسيين في صناعة التدفئة والتهوية والتبريد العالية التنافسية.
من خلال تعزيز البنية التحتية لصناعة B2B وإيجاد المزيد من الحلول لقطاع التدفئة والتهوية والتبريد، حيث ارتقت إل جي لتصبح مجموعة من المتخصصين في حلول التكييف.
وعلى ضوء ارتفاع حلول التدفئة والتهوية والتبريد المتقدمة، لا يحتاج أصحاب المباني والمدراء إلى النظر إلى أبعد من ذلك، حيث تم تصميم الحل الجديد لعلامة أل جي إلكترونيكس « تدفق التبريد المتغير5 MULTI V «، ليقدم أداء استثنائي في الظروف المناخية الإقليمية للشرق الأوسط وأفريقيا. ويأتي هذا النموذج المتقدم، الذي يعد الأحدث في خط الشركة MULTI V الناجح، لدفع الحدود حتى في ظل الظروف المناخية الحادة للغاية وذلك بفضل وظائفها المبسطة التي تعمل على تحسين كفاءة الطاقة والرفع من راحة المستخدم.
في هذا الشأن، صرح بيلون جونغ قائلا « أدى تزايد الطلب والاهتمام إلى ظهور جيل جديد من الابتكار في حلول كفاءة الطاقة المصممة خصيصا لخفض التكاليف العملياتية. وتظل أل جي ملتزمة دائما بتقديم الدعم المتميز لعملائها الكرام. إن هذه الموجة الجديدة من الحلول التي تركز على المستخدم هي5 MULTI V من أل جي، التي توفر الوظائف المبسطة اللازمة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة والرفع من راحة المستخدم«.
وقد ركزت الشركة على الزيادة المستمرة لمبيعاتها وحصتها في السوق من خلال تقديم كفاءة الطاقة وحلول موثوق بها للتدفئة والتهوية والتبريد والسعي بنشاط لاغتنام الفرص الجديدة أينما ظهرت. ويستند هذا الأداء المستدام والممتاز على أساس متين في مجال البحث والتطوير العالمي وقدرات التصنيع المتقدمة.
و يعد5 MULTI V الجديد ثمرة البحث المستمر لغاية التطوير و التحسين.
ومع أعلى ضاغط في العالم وكفاءة التكنولوجيا المبتكرة المطبقة على كل جزء، دورة وحلول التحكم الأكثر تقدما، أصبحMULTI V 5 أحد تدفقات التبريد المتغيرة الأكثر كفاءة وثقة في العالم.
ومن المعروف على أنظمة تدفق التبريد المتغير (VRF) أنها ذات أداء عالي من الطاقة وبالتالي يمكن تحسين كفاءة الطاقة في المباني السكنية والتجارية على حد سواء، وقد أثبتت إمكانات توفير الطاقة لهذا النظام في العديد من الدراسات بمقارنة أداء النظام مع أنظمة التدفئة والتهوية والتبريد التقليدية. كانت أنظمة تدفق التبريد المتغير شعبية مع العديد من الفوائد، بما فيها سهولة التركيب، مرونة التصميم، الصيانة وكفاءة الطاقة.
وتشير التقارير إلى أن معظم البلدان داخل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أعربت عن طموحها لبناء مبان مستدامة وبنية تحتية تساعد على تقليل استهلاك الطاقة وليس فقط توفير التكاليف وإنما الحفاظ على البيئة.
وفي تقرير تم نشره العام الماضي، من المتوقع أن تتجاوز قيمة سوق التدفئة والتهوية والتكييف في الشرق الأوسط وأفريقيا 16.2 مليار دولار بحلول عام 2020. وقد حدد التقرير النمو السكاني وانتعاش أسواق الإسكان في المنطقة كعاملين رئيسيين يساعدان على زيادة الطلب على معدات التدفئة والتهوية والتكييف عبر القطاعات بما في ذلك التجارية والصناعية والسكنية.
وقدم التقرير أيضا ملاحظات عن التغيرات في معايير المباني الذكية والخضراء وكذا كيف أصبح المستهلكون أكثر وعيا بفوائد استخدام النظم المستدامة.
وهذا بدوره دفع موردي التدفئة والتهوية والتكييف إلى التركيز على تطوير المزيد من المنتجات الموفرة للطاقة والمنتجات المبتكرة من الناحية التكنولوجية.
وقد توافد أصحاب المباني منذ فترة طويلة على حلول فعالة لقدرتها على خفض التكاليف العملياتية غير أنه في السنوات الأخيرة، ظهر سبب مبرر آخر.
وأكثر من أي اتجاه تصميم آخر، فإن الرغبة في الحد من الأثر البيئي للمبنى أصبح مؤشرا ثقافيا هاما. أصبحت أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء ذات الكفاءة في استخدام الطاقة أكثر ضرورة وليس مجرد منتجات فاخرة في بلدان منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وتشكل دول مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة حصة كبيرة من سوق التدفئة والتهوية وتكييف الهواء في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ويرجع ذلك أساسا إلى المناخ الحار الدائم والنمو السكاني والبنية التحتية، فضلا عن التنمية الحضرية وغيرها.
إن MULTI V الذي يجمع بسلاسة بين الميزات التي تحسن كفاءة الطاقة وتعزز المتانة وتدعم المرونة، مصممة بدقة لتوفير كل ما يعطيه أصحاب المباني الأولوية في حلولهم.
إن هذه الفوائد وغيرها تجعل من MULTI V الحل النهائي لأصحاب المباني على وجه التحديد بسبب قدرتها على خلق بيئات مريحة بصفة موثوق فيها لصالح المقيمين و المستأجرين، الذين سيتمكنون، من الاستفادة مما يمكن لـ MULTI V تقديمه، سواء كانوا في المكاتب الحديثة أو الشقق العلوية أو حتى المباني العامة المفتوحة.

وكالات /رفيق .أ

تاريخ النشر الأربعاء 13 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس