تضاعف عدد مستعملي الجيل الثالث في الجزائر

تضاعف عدد مستعملي الجيل الثالث في الجزائر

تضاعف عدد مستعملي الجيل الثالث للهاتف النقال في الجزائر في غضون سنتين إذ انتقل من 50% في 2014 إلى 99% في 2016 بفضل الانتشار الواسع للتدفق السريع عبر البلاد حسب دراسة أجراها مخبر ConsumerLab التابع لشركة إريكسون حول مستعملي التكنولوجيات الجديدة في الجزائر.
وأشارت الدراسة التي أجريت على عينة 1.000 شخص من مستعملي التكنولوجيات الحديثة على مستوى ست (6) مدن جزائرية تتمثل في العاصمة والبليدة وقسنطينة وسطيف ووهران وورقلة (أكثر من 6 مليون نسمة) إلى "تسجيل ارتفاع قياسي في استعمال الجيل الثالث لدى مستعملي الهاتف النقال من 50% في 2014 إلى 99% في 2016" بفضل الانتشار الواسع للتدفق السريع عبر كامل البلاد.
وحدد المخبر أربع (4) مجموعات لمستعملي الجيل الثالث تتمثل في "كثيري الاستعمال" و"متوسطي الاستعمال" و"قليلي الاستعمال" و"غير المستعملين".
وأشارت الدراسة إلى أن "كثيري الاستعمال" (11% من السكان المستجوبين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 سنة) يعتبرون أن ولوج الأنترنت من أي مكان يكونون فيه مهم لأنه يسمح لهم بالتعلم والاستفادة من فرص الشغل فضلا عن التواصل مع الأقارب.
وأضافت الدراسة أن "متوسطي الاستعمال" (17% من السكان المستجوبين) يشكلون فئة أغلبيتها نساء تتراوح أعمارهن بين 20 و 39 سنة مشيرة إلى أن هذه الفئة ترى بأن الأنترنت يسهل التعلم ويعطي فرص شغل. غير أنه لهؤلاء المستعملين نظرة سلبية عن استعمال الأنترنت فهو يؤدي بالنسبة لهم إلى "الإدمان ويؤثر سلبا على العلاقات".
وفيما يتعلق بقليلي الاستعمال (44%) فهم يمثلون أكبر فئة من مستعملي الأنترنت (معظمهم رجال وطلبة تتراوح أعمارهم بين 15 و19 سنة وبين 30 و34 سنة) حسب الدراسة التي توضح أن الأنترنت بالنسبة لهؤلاء المستعملين يسمح بالتواصل مع الأصدقاء والأقارب.

أما غير المستعملين فمعظمهم من النساء بين 35 و59 سنة ويعود ذلك إلى اعتبارات ثقافية حسب الدراسة التي أوضحت أن معظم هؤلاء الأشخاص لديهم هواتف نقالة تقليدية ولا يملكون حواسيب محمولة.

الجزائري يشاهد الفيديوهات لأكثر من 3 ساعات يوميا
ويرى ذات المخبر إلى أن دراسة سلوك المستهلكين حسب السن و الوضع الاجتماعي والجنس يعكس "زيادة واضحة لمالكي الهواتف الذكية التي ارتفع عددها من 27% في 2014 إلى 68% في 2016" مضيفا أن توفر اللوحات الإلكترونية لدى العائلات ارتفع من "21% إلى 58%" و الخط الثابت من 53% إلى 64% مقابل ارتفاع عدد الحواسيب الثابتة أو النقالة على التوالي إلى 78% و 79%.
وحسب الدراسة فإن النشاطات التي يجريها رواد الأنترنت والمتمحورة حول مختلف أدوات الإبحار عبر الأنترنت "قد ارتفعت بشكل معتبر في ظرف سنتين".

كما تضيف أن "أهم ارتفاع سجل في الخدمات المصرفية الإلكترونية التي انتقلت من 9% إلى 49% في 2016 و المشتريات عبر الأنترنت من 10،5% إلى 52% في حين يبقى الارتفاع معتدل بالنسبة للشبكات الاجتماعية التي انتقلت من 65% إلى 82% والرسائل القصيرة التي ارتفعت من 54% إلى 85% و الاتصالات الصوتية من 55% إلى 87%.

وتكشف الدراسة من جهة أخرى "إقبالا كبيرا" على مشاهدة الفيديوهات في الجزائر، معتبرة المدة المتوسطة المكرسة لقراءة الفيديوهات يوميا بالنسبة لمستعمل الأنترنت للهاتف النقال والثابت بثلاث ساعات و 39 دقيقة.

وبخصوص الجيل الرابع للأنترنت بينت الدراسة أن المستعملين أبدوا "استعدادا هاما" لاستعمال مكثف من خلال نشاطات تستعمل معطيات مكثفة على غرار اتصالات الفيديو التي ستعرف ارتفاعا في استعمالها بنحو 19% و ارتفاعا في استعمال شبكات التواصل الاجتماعي بنسبة 18% والاتصالات عبر الأنترنت بـ 15% و أخيرا الرسائل القصيرة بـ 13%.

تاريخ النشر السبت 16 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس