ماضوي يرمي المنشفة وزرقان مدربا رئيسيا للوفاق

ماضوي يرمي المنشفة وزرقان مدربا رئيسيا للوفاق

بعد الخسارة الجديدة التي مني بها فريق وفاق سطيف في سيدي بلعباس بعد أن كان متقدما في النتيجة وحملة الانتقادات التي طالت المدرب خير الدين ماضوي الذي خسر لقاءين في ظرف 4 أيام من بينهما لقاء على أرضه وأمام جماهير الكحلة، قرر المدرب الشاب رمي المنشفة بعد تفكير عميق.

ورغم تصريح الرئيس حسان حمار بعد اللقاء والذي أكد من خلاله بقاء ماضوي وتنقله إلى اسبانيا مع الفريق لإجراء التربص الشتوي ولا أي عامل آخر استطاعوا أن يغيروا رغبة المدرب الشاب في الرحيل والتي ترسمت سهرة أول أمس بعد اجتماع جمع الإدارة والمدرب، هذا الأخير تشبث بقرار الرحيل وهو ما حصل عليه في نهاية المطاف بعد أن أقنع رئيسه بضرورة البحث عن مدرب جديد.

ماضوي لن يكون مدرب الوفاق في مرحلة الإياب وقد يلتحق في قادم الساعات بسوسة للتفاوض والإمضاء على عقده مع النجم الساحلي خاصة أن المشروع الرياضي حفز كثيرا ماضوي الذي سبق وأن تحدث عليه في الصحافة وأكد إعجابه بالمقترح.

في نفس الوقت لم يضيع حمار الوقت كثيرا بحيث قرر تنصيب مليك زرقان مدربا رئيسيا للفريق خلفا لماضوي وستكون مهمته إصلاح ما يمكن إصلاحه وتحضير الفريق في اسبانيا مع محاولة إيجاد فريق ثابت يدخل لقاءات الإياب وهو الأمر الذي أعابه الأنصار على ماضوي الذي عجز عن إيجاد تشكيلة ثابتة كونه قام في كل مرة بتغييرات لم تبد نجاعتها.

ومن بين المهام التي ستوكل لزرقان اختيار العناصر التي سيتم استقدامها بحيث أكد الرئيس حمار في تصريح إذاعي أنه سيقوم باستقدام لاعبين اثنين لا أكثر، مقتنعا بتركيبة فريقه وقوتها.

جدير بالذكر أن أرضية ملعب 8 ماي سيتم تغييرها عن قريب وهو ما سيدفع الوفاق للعب مباراة الكأس في العلمة أو البرج وهذا يعني أن أولى خرجا ت زرقان كمدرب رئيسي ستكون خارج أسوار ملعب النار والانتصار.

مهدي.س

تاريخ النشر الأحد 17 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس