توظيف أزيد من 200 أستاذ مساعد استشفائي جامعي

توظيف أزيد من 200 أستاذ مساعد استشفائي جامعي

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن تنظيم مسابقة على أساس الاختبارات من أجل توظيف أزيد من 1200 أستاذ مساعد استشفائي جامعي.

وحسب ما تضمنه القرار الوزاري رقم 1084 المؤرخ في 20 نوفمبر المنصرم، والذي كشفت عنه الوازرة المعنية يوم الاثنين، فأن عدد مناصب الأساتذة المساعدين الاستشفائيين الجامعيين المطلوب شغلها في إطار هذه المسابقة "حدد بـ 1230 منصب منهم 408 بعنوان الصحة العسكرية موزعة حسب الهيكل الاستشفائي الجامعي والتخصص".

وأضاف نفس المصدر أن المسابقة "تفتح لفائدة المترشحين الحائزين على شهادة الدراسات الطبية المتخصصة في التخصص المطلوب أو شهادة معترف بمعادلتها عند تاريخ إمضاء القرار المتعلق بفتح هذه المسابقة"، مشيرا إلى أنه تم تحديد تاريخ غلق التسجيلات الخاصة بالمسابقة ب 20 يوما ابتداء من تاريخ الإعلان عن هذه المسابقة.

ويوضع ملف الترشح لدى إدارة كلية الطب الأقرب من مكان إقامة المترشح، على أن يتم ضبط قائمة المترشحين المقبولين للمشاركة في المسابقة من طرف لجنة مكونة من مدير الموارد البشرية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وعميد كلية الطب وأستاذ باحث استشفائي جامعي من رتبة أستاذ مساعد.

من جهة أخرى، ذكرت الوزارة أن قـائمة المترشحين المقبولين "تحدد نهـائيا في المسابقة حسب الاختصاص ودرجة الاستحقاق ومنصب التعيين من طرف لجنة وزارية مشتركة مكونة من ممثلي وزير الصحة و وزير التعليم العالي وعميد كلية الطب"،

موضحة أن "كل مترشح ناجح يفقد الاستفادة من نجاحه إذا لم يلتحق بمنصب تعيينه في أجل شهر واحد وذلك ابتداء من تاريخ إشعاره بمقرر التعيين ولا يمكنه المشاركة في مسابقة أخرى للالتحاق برتبة أستاذ مساعد استشفائي جامعي قبل انقضاء مدة ثلاث سنوات".

م.ل

تاريخ النشر الثلاثاء 26 كانون الأول (ديسمبر) 2017

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس