بوتفليقة: "ألكوم سات1" مفخرة للشعب الجزائري

بوتفليقة: "ألكوم سات1" مفخرة للشعب الجزائري

في رسالة بمناسبة الحفل المخصص لعرض برنامج الوكالة الفضائية

بوتفليقة: "ألكوم سات1" مفخرة للشعب الجزائري

وصف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة القمر الصناعي الجديد "ألكوم سات 1" بأنه إنجاز يفتخر به الشعب الجزائري.

قال الرئيس في رسالة أمس تلاها نيابة عنه الأمين العام لرئاسة الجمهورية حبة العقبي خلال الحفل المخصص لعرض برنامج الوكالة الفضائية الجزائرية، أن الهدف من هذا الاستثمار هو الدخول في طور إنتاج المعرفة.

في ذات السياق، قال الوزير الأول أحمد أويحيى في كلمة ألقاها بذات المناسبة " إن "ألكوم سات 1" من شأنه "أن يمكن البلاد من التوفر على شبكة وطنية للإرسال والاتصال أكثر قوة، وأكثر نجاعة وأكثر تأمينا، بما في ذلك أمام مخاطر الكوارث الطبيعية".

وأردف "إن إطلاق القمر الاصطناعي "ألكوم سات 1" هو ثمرة التعاون الجزائري ـ الصيني في إطار اتفاق الشراكة الإستراتيجية التي وقعها رئيسا دولتي البلدين" معربا عن "شكر الحكومة للصين الصديقة على هذا الـمثال من التعاون الـمثمر والناجح".

وبعد أن ذكر أن الجزائر "لم تلج إلى هذا الـمجال العلمي والتكنولوجي الجديد إلا منذ 15 سنة بدفع حكيم من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة"، أكد أويحيى أن "السنوات الخمسة عشر ثرية بالتقدم منذ إطلاق أول ساتل استطلاعي سنة 2002 وإطلاق ساتل الـمواصلات السلكية واللاسلكية في شهر ديسمبر 2017".

وعلاوة على استحداث وكالة فضائية يضيف الوزير الأول، فقد صودق على برنامج فضائي وطني سنة 2006 بمشاركة كل القطاعات الوطنية، كما تم وضع ثلاثة أقمار اصطناعية أخرى في الـمدار، مشيرا إلى أن "أشواط التقدم التكنولوجي التي حققتها الجزائر في مجال الاستطلاع الفضائي قد كانت مساهمتها كبيرة في عدة ميادين من الحياة الوطنية".

وذكر أن من بين هذه الميادين، الوقاية من الأخطار الطبيعية وتسييرها، الحفاظ على الأملاك الغابية، التحكم في الـموارد الـمائية ومتابعتها وكذا الرسم الخرائطي ومسح الأراضي والتخطيط في الوسط الحضري والريفي.

وأكد أويحيى في هذا الإطار أن "النجاحات التي سجلتها الجزائر في الـمجال الفضائي يعود الفضل فيها كثيرا إلى الكفاءات الوطنية التي تزخر بها الوكالة الفضائية الجزائرية، والتي انتقل عددها في ظرف عشرية من الزمن من 100 إلى 600 إطار ومهندس رفيعي الـمستوى الذين يسيرون مركز وهران لتطوير الأقمار الصناعية وكذا مركزي الاستغلال لكل من بوشاوي وبوغزول".

محمد.ل

تاريخ النشر الاثنين 8 كانون الثاني (يناير) 2018

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس