زوخ مطالب بإيفاد لجنة تحقيق بحي علام بالقصبة

زوخ مطالب بإيفاد لجنة تحقيق بحي علام بالقصبة

مهددون بالموت في آية لحظة

طالبت عائلات تقيم بشارع" ب2 ممر احمد علام ببلدية القصبة" من والي ولاية الجزائر، عبد القادر زوخ، بضرورة إيفاد لجنة تحقيق استعجالية على مستوى هذا الحي الذي أصبحت منازله مهددة بالانهيار على رؤوس قاطنيها الذين افترشوا العراء في هذا البرد خوفا من الموت تحت الأنقاض ببلد العز و الكرامة .

تناشد عائلة جباري ومجموعة من جيرانها العشر (10)، الجهات الوصية التدخل لإنقاذها من الوضع الذي تتواجد فيه بعد انهيار الدويرات التي تقيم فيها، منذ أزيد من 20 يوما، وحسب العائلات التي أكدت ل"الجزائر الجديدة" أن الوضع الذي تتواجد فيه، أصبح جد مزري، خاصة بعد سقوط أركان السكنات والتي أصبحت جد مخيفة للسكان الذين اتصلوا بكل السلطات المعنية من اجل مطالبتها بإيجاد حلول وترحيل استعجالي ،لكن لحد الساعة لا تزال الأمور تراوح مكانها وهذا رغم الوعود المقدمة من طرف المسؤولين.
و قال السكان أن هذه الوعود لاتزال حبرا على ورق ولم يتم تجسيدها على ارض الواقع،كما أكدت ممثلة هذه العائلات أن البعض، اتخذ من السيارات مأوى لهم،لكن هذا الوضع فيه خطورة كبيرة على الأبناء وخاصة البنات منهم،كما أضافت المشتكية أن العديد من الأبناء أصيبوا بصدمات نفسية،ونظرا لهذا الوضع المتردي الذي تعيش فيه والتي لم تجد من حل سوى مناشدة الوالي زوخ الإسراع في إيجاد حل لوضعيتهم التي أصبحت شائكة لان العائلات أصبحت متشردة،وبالتالي فالأمل الوحيد أمام هذه العائلات هو تدخل الوالي زوخ وإنقاذهم من الموت تحت الانقاض.
يذكر أن العائلات الستة تملك كل الوثائق الثبوتية التي تؤكد إقامتها بهذه السكنات منذ ما يفوق العشرين سنة،وعليه لابد من اتخاذ إجراءات استعجاليه لترحيلها، لأن اللجان التقنية للبناء حذرتهم من الإقامة بهذه السكنات مرة أخرى لأنها غير قابلة للترميم والتهيئة، وبالتالي فالحل الوحيد هو ترحيلهم إلى سكنات اجتماعية لائقة لحفظ كرامتهم.
آمال كاري

تاريخ النشر الأحد 14 كانون الثاني (يناير) 2018

النسخة المصورة

هذه هي فرنسا

رغم كل ما يقال في الجلسات والتصريحات الرسمية، تظل الجزائر بالنسبة لفرنسا مجرد منطقة نفوذ حيوي خالص لها 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف 

المدير العام لشركة “بومار كومباني” علي بومدين يكشف نسعى لانتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي في 

بريق برج الكيفان يتلاشى بسبب غياب المشاريع

لا يزال سكان بلدية برج الكيفان ينتظرون نصيبهم من التنمية بالعديد من الأحياء منذ سنوات، خاصة بالنسبة لبعض 

إطارات الشركات العمومية تخاف "الأيادي النظيفة"

لا زالت قضايا الفساد وتبديد المال العام تجر الإطارات الجزائرية والمسيرين للسجون، ومازالت المحاكم الجنائية 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس