"الجزائر تشجع كافة مبادرات السلم في افريقيا"

"الجزائر تشجع كافة مبادرات السلم في افريقيا"

أويحي من أديس أبابا

أكد الوزير الأول أحمد أويحيى أمس بأديس أبابا بصفته ممثل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في أشغال القمة ال30 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي أن الجزائر تستمر في تشجيع كافة مبادرات السلم في افريقيا مع ايلاء أهمية كبرى للقضاء على الارهاب والشبكات الاجرامية.

و في تدخله خلال دراسة تقرير مجلس السلم و الامن حول النشاطات و وضع السلم والامن في افريقياي تأسف اويحيى "لاستفحال بؤر الازمات و التوتر في القارة" منوها "بالتقدم الاكيد" المسجل في عدة مناطق في افريقيا في مجال السلم والامن الحيوي.

وبهذا الصدد، ذكر أويحيى مالي التي "تواصل الجزائر تحت القيادة الرشيدة للرئيس بوتفليقة تعاونها المثالي معه في مجال متابعة تطبيق اتفاق السلم و المصالحة" موضحا أن هذا الاتفاق سجل "تقدما معتبرا لاسيما في المسائل المؤسساتية و الدفاع و الأمن".

وقال الوزير الأول "نشجع المحادثات التي تتواصل بين الاطراف المالية و نأمل أيضا في التوصل الى حلول سريعة بشأن ادماج عناصر الحركات و تنصيب فرق الأمن المشتركة وإدارة الجماعات المحلية في شمال مالي".

وبهذا الصدد، أردف يقول ان الجزائر جددت دعوتها للموقعين على اتفاق الجزائر "من أجل العمل أكثر على الاسراع في تخصيص مساهماتها لإنجاح مسار السلم لصالح الشعب المالي بأكمله و تعزيز السلم والامن في شمال مالي".

وأكد أويحيى أن الجزائر تولي "أهمية كبرى" للقضاء على الإرهاب والشبكات الاجرامية العابرة للأوطان بمنطقة الساحل موضحا بهذا الصدد انها تنسق مساهمتها في هذا الكفاح مع الدول المعنية ضمن لجنة الأركان العملياتية المشتركة.

وقال الوزير الأول أن "بلدي الذي يشيد بالتضامن الدولي من أجل الأمن في الساحل يقدم من جهته دعما متعدد الاشكال جوهري و مباشر لكل دولة من دول المنطقة لتعزيز قدراتها الدفاعية و الامنية".

وفي تطرقه إلى الوضع في ليبياي أوضح أن الجزائر تتابع "بآمال قوية التطورات الجارية للوصول إلى حل سياسي للأزمة"ي موضحا أن الأمر يتعلق "بحل من شأنه الحفاظ على وحدة وسلامة وسيادة هذا البلد الشقيق والجار وحل سياسي كفيل بوضع أسس المصالحة الوطنية بين الليبيين".

وفي هذا السياقي أوضح أن الجزائر تشيد بموافقة مجلس الأمن على مخطط عمل الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبياي مضيفا أن الجزائر "تعرب عن ارتياحها كذلك لإعلان مجلس الأمن الذي يؤكد بأن الاتفاق السياسي لشهر ديسمبر 2015 يبقى الإطار الوحيد القابل للاستمرار من أجل تسوية الأزمة الليبية".

وصرح الوزير الأول قائلا "يشيد بلدي كذلك بإعلانات مختلف الأطراف الليبية لصالح الانعقاد المقبل لانتخابات ديمقراطية لأننا واثقون من أن أشقائنا الليبيون قادرون على استتباب السلم و الأمن والوفاق الوطني في منأى عن أي تدخل أجنبي".

وبخصوص الصحراء الغربية، تبنى أويحيى النتائج والتوصيات المتضمنة في تقرير مجلس السلم و الأمن للاتحاد الافريقي. وقال أن "الجزائر تعتبر بأن الاتحاد الافريقي يبقى تاريخيا على إطلاع بقضية الصحراء الغربية كما يبقى الاتحاد الافريقي سياسيا على إطلاع بهذا الملف طبقا للوائح ذات الصلة للجمعية العامة للأمم المتحدة".

وفي رسالة وجهت الى قمة الاتحاد الافريقي حول موضوع "الانتصار في مكافحة الفساد: مسار مستدام لتحويل افريقيا" الذي اختارته المنظمة القارية كشعار لسنة 2018، أبرز اويحيى الجهود التي بذلتها الحكومة الجزائرية قصد مكافحة هذه الآفة، مذكرا بان الجزائر كانت من بين "البلدان الاولى التي صادقت على اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد و الاتفاقية الافريقية لسنة 2006 حول الوقاية من الفساد و مكافحته بالإضافة الى الاتفاقية العربية المتعلقة بنفس المسألة".

و بخصوص التأطير القانوني و المؤسساتي لهذا الجهد، اشار اويحيى الى ان الجزائر تزودت سنة 2006 بقانون حول الوقاية من الفساد و مكافحته وبهيئة وطنية لمكافحة الفساد ذات قاعدة دستورية.

وفي الاخير ابرزت رسالة الوزير الاول ان مكافحة الفساد مرتبطة ارتباطا وثيقا "بتعزيز دولة القانون و الديمقراطية بشكل يجعل ظاهرة الفساد تتراجع بقدر التقدم المسجل في تشييد دولة عادلة بمؤسسات قوية و ذات مصداقية".

محمد.ل

تاريخ النشر الاثنين 29 كانون الثاني (يناير) 2018

النسخة المصورة

مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس

بدأت مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس، اليوم الإثنين، وذلك عقب قرار ترامب في السادس من كانون 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 03:52 الظهر 12:44 16:34 العصر المغرب 19:50 21:20 

طارق تميم للفن: روميو لحود "حاطتني براسو" من فترة 

ممثل لبناني من مواليد بيروت، درس المسرح وعشقه. بداياته كانت مع المخرج رفيق حجار ، ثم أطل في أعمال مسرحية 

أجمل الأماكن السياحية في عنابة

تقع الجزائر في شمال أفريقيا وتطل على البحر الأبيض المتوسط من جهة الشمال، وعاصمتها هي الجزائر، وتعد الجزائر 

السفارة الفرنسية تكشف المؤسسة الجديدة المكلفة 

قررت القنصلية الفرنسية العامة بالجزائر الإعلان عن مقدم الخدمات الخاصة بالفيزا الفرنسية التي ستعوض مؤسسة تي أل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس