مرشحي الأفلان الأوفر حظا لعضوية المجلس الدستوري

مرشحي الأفلان الأوفر حظا لعضوية المجلس الدستوري

إجراء الانتخاب لهذا المنصب اليوم بالمجلس الشعبي الوطني

م . بوالوارت

يستأنف المجلس الشعبي الوطني،أشغاله اليوم ، بتنظيم جلسة علنية مخصصة لانتخاب نائب عن الغرفة السفلى للعضوية في المجلس الدستوري، وبعدها الشروع في مناقشة مشاريع قوانين أخرى تمتد الى الأربعاء .

تنظم اليوم بالمجلس الشعبي الوطني، انتخابات عملية التجديد النصفي على مستوى المجلس الدستوري، الذي يضم في تركيبته نائبين عن الغرفة السفلى للبرلمان، حيث تستمر عهدة العضو البرلماني بالمجلس الدستوري لمدة 8 سنوات، وتشير المعطيات المتوفرة من داخل المجلس الشعبي الوطني، الى أن نواب " الافلان " هم الأوفر حظا للفوز بالعضوية في انتظار أن يتم اختيار مرشح الحزب العتيد من طرف الأمين العام لنفس الحزب جمال ولد عباس، ليخوض غمار هذه الانتخابات .

وفصل مكتب المجلس في ملفات الترشح للتجديد الجزئي لأعضاء المجلس الدستوري، وسجل استيفائها للشروط المنصوص عليها بشان للعضوية بالمجلس الدستوري، وقد تقدمت المجموعتين البرلمانيتين لكل من حزب جبهة التحرير الوطني والأحرار بمرشحين عنهما لهذه العملية الانتخابية الداخلية .

واستنادا لما ورد في المادة 183-1 في دستور 1996 المعدل في 16 فيفري 2016، فان المجلس الدستوري يتكون من 12 عضوا، أربعة أعضاء من بينهم رئيس المجلس ونائب رئيس المجلس يعينهم رئيس الجمهورية، واثنان ينتخبهما المجلس الشعبي الوطني، واثنان آخران ينتخبهم مجلس الأمة، واثنان أيضا تنتخبهما المحكمة العليا ونفس العدد إي 2 ينتخبهما مجلس الدولة، وفي حالة تعادل الأصوات بين أعضاء المجلس الدستوري ، يكون صوت رئيس هذا الأخير مرجحا، وبمجرد انتخاب أعضاء المجلس الدستوري أو تعيينهم يتوقفون عن ممارسة أي عضوية أو أي وظيفة أو تكليف بمهمة أخرى، أو أي نشاط آخر أو مهنة حرة، ويعين رئيس الجمهورية رئيس ونائب رئيس المجلس الدستوري لفترة واحدة مدتها 8 سنوات، فيما يضطلع أعضاء نفس المجلس بمهامهم مرة واحدة مدتها كذلك 8 سنوات، ويجدد نصف أعضاء المجلس الدستوري كل أربع سنوات، ويؤدي أعضاء هذا الأخير اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية قبل مباشرة مهامهم .

وضبط مكتب المجلس الشعبي الوطني، الجدول الزمني الخاص بالجلسات العلنية، حيث تقرر مناقشة مشروع القانون المتعلق بالتجارة الالكترونية على مدار يومين، يومي الثلاثاء والأربعاء من هذا الأسبوع،على أن تخصص جلسة الخميس العلنية لطرح الأسئلة الشفوية، وتواصل الغرفة السفلى للبرلمان أشغالها ابتداء من الاثنين القادم،بمناقشة البيان السنوي لمحافظ بنك الجزائر عن التطور الاقتصادي والمالي للبلاد، ليستأنف أشغاله مرة أخرى يومي 18 و 19 من الشهر الجاري بمناقشة مشروع قانون تسوية الميزانية لسنة 2015 . كما ينظم المجلس الشعبي الوطني يوم 20 فيفري الحالي جلسة للتصويت على مشروع القانون المحدد القواعد العامة المتعلقة بالبريد والاتصالات الالكترونية ومشرع القانون أيضا المتعلق بالتجارة الالكترونية وقانون تسوية الميزانية لسنة 2015 .

م . ب

تاريخ النشر الأحد 4 شباط (فبراير) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس