الرابطة الحقوقية تحذر :"جهات ممولة من الخارج تروج للتطرف الديني"

الرابطة الحقوقية تحذر :"جهات ممولة من الخارج تروج للتطرف الديني"

حذرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، مما أسمته " بعض الدوائر الخفية الممولة من الخارج التي تحاول الترويج للتطرف الديني أو المذهبي أو العرقي الذي يفتح بابا واسعا أمام التدخل الخارجي تحت ذريعة حماية الأقليات أو محاربة الإرهاب الدولي".
عبرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان في تقرير لها "عن قلقها إزاء تزايد المخاطر على الأمن القومي، بعد أصبحت القارة الإفريقية و دول الجوار تشهد العديد من التطورات و مناطق النفوذ والسيطرة"، مشيرة أن "الدول الكبرى عادت لسياساتها الاستعمارية كما كانت في السابق، لكن تحت ستار الحرب على الإرهاب".
و في هذا المجال، دعت الرابطة الحكومة إلى "تحصين الأمن القومي في عدة مجالات منها السياسي ، الاجتماعي ، الاقتصادي و ليس فقط رفع حالة التأهب الأمني ، كما دعت السياسيين ،و مسؤولي الدولة الجزائرية و كذلك المجتمع المدني أن يعوا المخاطر الخارجية و الداخلية التي تهدد الأمن القومي ،وهذا ما يتطلب حسبها تحركا سريعا لتحديد هذه المخاطر وإيجاد الحلول لها، فلا الخطابات الرنانة و اللغة البراقة تبني أوطانا، ولا المزايدات الشعبوية تحمي اقتصاداً وتثبّت أمن"ا.
و في هذا الشأن ،حددت الرابطة عوامل ا تهدد الآمن القومي من بينها صراع المصالح بين الدول الغربية وفي مقدمتها فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية و الصين على المنطقة إلى جانب الأزمات الأمنية في منطقة الساحل الإفريقي و تأجيج بؤر الصراع في ليبيا ، و تراكم المشاكل بين الجزائر والمغرب .

وعليه اقترحت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان "من السياسيين و المسؤوليين بعض الحلول لتحصين الأمن القومي قبل أن يسوقوا شعارات شعبوية وخطابات ستهلاكية، من خلال القضاء على الآفات التي يتغذى منها الإرهاب ، وفي مقدمتها الفقر، البطالة والتهميش ، معتبرة أن الأمن الإجتماعي يمثل حجر الأساس في بناء الأمن القومي للدولة".
كما دعت إلى ﻤﻭﺍﺠﻬﺔ ﺍﻟﺠﺭﻴﻤﺔ ﺍﻟﻤﻨﻅﻤﺔ ﺍﻟﻌﺎﺒﺭﺓ ﻟﻠﺤﺩﻭﺩ منها تجار شبكات تهريب المخدرات – تجار الأسلحة – شبكات تهريب البشر- شبكة تبيض الأموال معتبرة إياها المورد الأساسي الذي يتيح للجماعات الإرهابية تمويل جزء كبير من نشاطاتها الإجرامية ، وافترحت نشر ثقافة التسامح و حقوق الإنسان بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني عن طريق ندوات وأن لا تكون مناسباتية فقط.
وشددت رابطة حقوق الإنسان على فتح حرية التعبير و الإعلام لمجابهة المخططات التي تستهدف الوطن ، مشيرة إلى أن بان لغة الخشب و البيروقراطية التي هي السائدة من اجل حصول على المعلومات الآن لا تحصن الرأي العام الوطني ، و عليه تسهيل مهمة الصحفيين و الجمعيات للوصول إلى المعلومة، وضرورة بناء اقتصاد قوي لا يعتمد على النفط بل يعتمد على السياسات الاقتصادية الحكيمة مبني على تشجيع و الابتكار و المعرفة ،هذا لن يكون إلا بتوفير المناخ ملائم.
هذا ودعت الرابطة أيضا التخلي عن سياسة الردعية ضد احتجاجات و البحث عن حلول جذرية بدل سياسة القمع .

امال كاري

تاريخ النشر السبت 31 آذار (مارس) 2018

النسخة المصورة

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 03:52 الظهر 12:44 16:34 العصر المغرب 19:50 21:20 

جيهان هريدي تكشف أنها صممت عباءات عربية بروح 

كشفت مصممة الأزياء جيهان هريدي عن تصميمها لمجموعة جديدة من العباءات العربية، والتي تنوعت في تصميمها بين 

إليك قائمة بأفضل أماكن للإقامة على ساحل البرتغال

قضت الكاتبة فيرلي هيلسن، مؤلف كتاب السفر "Surf & Stay"، ستة أشهر في جولة على سواحل شمال غرب إسبانيا 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس