ترامب: لدينا خيارات عسكرية كثيرة بشأن سوريا

ترامب: لدينا خيارات عسكرية كثيرة بشأن سوريا

وفي حديثه للصحفيين في بداية اجتماع مع القادة العسكريين ومستشاري الأمن القومي، قال ترامب، إنه سيتخذ قراراً حيال رد على الهجوم بحلول، ليل الاثنين (بالتوقيت المحلي) أو “بعد قليل جداً من ذلك”، مضيفاً أن الولايات المتحدة لديها “خيارات عسكرية كثيرة” بشأن سوريا.وأضاف “لكن لا يمكننا ترك فظائع مثلما شاهدنا جميعاً.. لا نستطيع ترك ذلك يحدث في عالمنا.. خاصة عندما نكون قادرين على إيقافها نظراً لقوة الولايات المتحدة وقوة بلدنا”.وقالت منظمة إغاثة سورية، إن الهجوم الذي يُشتبه بأنه شُن بأسلحة كيماوية، في ساعة متأخرة من مساء السبت، أدى إلى قتل ما لا يقل عن 60 شخصاً وإصابة أكثر من ألف آخرين في عدة أماكن بمدينة دوما الواقعة قرب العاصمة دمشق.
وأضاف اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية السوري، وهو منظمة إنسانية مستقلة في بيان: “العدد يواصل الارتفاع فيما يكافح عمال الإنقاذ للوصول إلى مناطق تحت الأرض تسرب إليها الغاز وكانت مئات الأسر قد احتمت بها”.ولم تستطع التقديرات الأمريكية الأولية حتى الآن أن تحدد بشكل قاطع المواد التي استُخدمت في الهجوم ولم يتسن لها الجزم بأن الجيش السوري وراء هذا الهجوم.
بيد أن ترامب قال إن واشنطن “تسعى لمزيد من الوضوح” بشأن المسؤول عن الهجوم.
في غضون ذلك، أبلغ مسؤولون أمريكيون وكالة رويترز للأنباء، أن واشنطن تدرس رداً عسكرياً جماعياً. وقال البيت الأبيض، أن ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدثا هاتفياً للمرة الثانية في أقل من 24 ساعة لتنسيق ردهما.وسئل ترامب عما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحمل أي مسؤولية عن هذا الهجوم فقال: “ربما.. نعم.. ربما يتحمل المسؤولية. وإذا فعل ذلك فسيكون أمراً صعباً للغاية”.وكان ترامب، الذي سعى إلى تحسين العلاقات من روسيا، انتقد، الأحد، بوتين بالاسم على موقع تويتر في معرض توبيخه روسيا وإيران لدعمهما “الأسد الحيوان”.وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، إن واشنطن “سترد” على الهجوم سواء تحرك مجلس الأمن أم لا.وقالت موسكو، إنها حذرت الولايات المتحدة من “عواقب وخيمة” إذا نفذت هجوماً ضد القوات الحكومية السورية.
ونفت الحكومة السورية وحليفتها روسيا تورطهما في الهجوم.
وتحاول منظمات دولية بقيادة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن تتأكد على وجه الدقة مما حدث في مدينة دوما التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في منطقة الغوطة الشرقية.كانت القوات الحكومية السورية شنت، الجمعة، هجوماً جوياً وبرياً على دوما آخر معقل تسيطر عليه المعارضة في الغوطة الشرقية.
«هزت ضمير العالم”
واتفقت بريطانيا والولايات المتحدة، الاثنين، على أن الهجوم يحمل نفس سمات هجمات كيماوية شنتها في السابق الحكومة السورية ولكن أياً من البلدين لم يعط تفاصيل بشأن نوع المواد الكيماوية التي ربما تم استخدامها أو كيفية شن الهجوم.
وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن “المشاهد،وخاصة الأطفال الذين يعانون، هزت ضمير العالم المتحضر بأسره”.وأضافت “للأسف هذه التصرفات تتسق مع النمط المؤكد لاستخدام الأسد للأسلحة الكيماوية”.
وأطلقت الولايات المتحدة صواريخ على قاعدة جوية سورية قبل عام رداً على قتل عشرات المدنيين في هجوم بغاز السارين في مدينة تسيطر عليها قوات المعارضة. ولم تلحق هذه الهجمات الصاروخية ضرراً يذكر على المدى البعيد بالقوات الحكومية السورية وأصبح موقف الأسد أقوى بسبب الدعم الإيراني والروسي.والمخاطر كبيرة لأي عمل عسكري أمريكي جديد، مع ذكر ترامب إيران وروسيا بشكل صريح فيما يتعلق بالهجوم الذي وقع في مطلع الأسبوع.واتهم وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس روسيا، بالتقاعس عن تنفيذ التزاماتها لضمان تخلي سوريا عن قدراتها في مجال الأسلحة الكيماوية.ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن الجيش الروسي قوله، إن أطباءه فحصوا مرضى في مستشفى في دوما ولم يرصدوا أي أثر لهجوم كيماوي.وخلال اجتماع لمجلس الأمن، الاثنين، عرضت سوريا وروسيا اصطحاب محققين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما.ولم ترد المنظمة على الفور على طلب للتعليق. لكن من غير المتوقع أن يذهب مفتشو الأسلحة إلى سوريا بعد تعرضهم للهجوم مرتين خلال محاولتهم الوصول إلى مواقع هجمات بأسلحة كيماوية منذ 2013.وبدلاً من ذلك، قاموا في تحقيقات حديثة لهم بجمع عينات من دم ضحايا وأجروا مقابلات مع شهود خارج سوريا.وقال دبلوماسيون، إن الولايات المتحدة تعتزم الدعوة إلى تصويت في مجلس الأمن، الثلاثاء، على مقترح بإنشاء تحقيق جديد لتحديد المسؤول عن استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.ووزعت واشنطن على أعضاء المجلس الخمسة عشر مشروع قرار معدلاً، كان جرى طرحه للمرة الأولى في أول مارس.

تاريخ النشر الثلاثاء 10 نيسان (أبريل) 2018

النسخة المصورة

إعلان

واشنطن بوست تفجر مفاجأة: لهذا السبب اغتال ابن سلمان 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مجموعة من الحقائق الجديدة ، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

خاص الفن- عمرو دياب الأعلى اجرا ليلة رأس السنة 

ـ 200 ألف دولار كأجر عن حفله الذي تعاقد عليه في أبوظبي احتفالا بالعام الجديد، مزيد من التفاصيل 

راغب علامة يحذّر الطبقة السياسية ويقول: "لبنان ملك 

وجّه الفنان ​راغب علامة​ رسالة الى الطبقة السياسية في لبنان، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــ 

القرصنة البحرية: الظاهرة تنحسر في الصومال

لعبت القوات البحرية الأجنبية دورا محوريا في الحد من نشاط القراصنة، مزيد من التفاصيل ــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس