"تضامن الجزائريين اثر حادث الطائرة أثبت وقوفهم إلى جانب الجيش"

"تضامن الجزائريين اثر حادث الطائرة أثبت وقوفهم إلى جانب الجيش"

مدير الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني، اللواء محمد صالح بن بيشة

أشاد مدير الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني، اللواء محمد صالح بن بيشة، ، بصور "التضامن والتآزر التي أبداها الجزائريون" اثر حادث سقوط الطائرة العسكرية بالبليدة، الأربعاء الماضي والتي "أثبت من خلالها مرة أخرى وقوفهم إلى جانب الجيش الوطني الشعبي في أصعب الفترات".

وقال اللواء، خلال إشرافه على الأبواب المفتوحة على الخدمة الوطنية بمركز العاصمة بباب الواد، أمس، أن "صور التضامن والتآزر الرائعة التي أبداها الجزائريون اثر هذا الحادث المأساوي اثبت من خلالها مرة أخرى وقوفهم إلى جانب جيشهم في أصعب الفترات لان الشعب متيقنا أن حامي الحمى، سليل جيش التحرير الوطني لن يتزعزع مهما كانت المحن كبيرة".

وقال اللواء في كلمته، التي أستهلها بالترحم على ضحايا حادث الطائرة العسكرية، أنه "بالرغم من جسامة الموقف فان الجيش الوطني الشعبي سيظل ثابتا قويا مصرا على مواصلة الاضطلاع بمهامه الدستورية في كل الظروف".

وأضاف بالقول أن" أبناء الجيش المرابطون في كل شبر من هذا الوطن المفدى سيواصلون بنفس الإخلاص المعهود لديهم على نهج كل أولئك الذين ارتقوا شهداء الواجب الوطني وفاءا لرسالة شهداء الثورة التحريرية وستبقى الجزائر شامخة قوية بتضحيات فلذات أكبادها".

وبخصوص الأبواب المفتوحة التي تتزامن مع احياء الذكرى ال 50 لتأسيس الخدمة الوطنية (أّبريل 1968)، أكد اللواء أن الذكرى "تستوجب الوقوف لاسترجاع أمجاد الماضي واستخلاص العبر من التضحيات التي قدمها الشباب والتزامهم بخدمة الجزائر غداة انتزاع الاستقلال والدفاع عن سيادة وسلامة التراب الوطني".

كما تعد أيضا فرصة "لتقديم تحية تقدير وعرفان للمواطنين الذين لبوا النداء وشكلوا دفعات متتابعة في الخدمة طيلة نصف قرن تكللت بانجازات ومفاخر حققها أبناء الجزائر في صفوف الجيش الوطني الشعبي"، كما قال-.

وقبل تدشين المعرض المخصص لانجازات شباب الخدمة الوطنية منذ الاستقلال، تم تكريم بعض خريجي الدفعات الأولى للخدمة الوطنية.

وتم عرض شريط وثائقي بعنوان" المهمة....وطن" حول الخدمة الوطنية ودور الشباب الجزائري، إضافة على الحفاظ على السلامة الترابية، في معركة التشييد عبر مساهمته، في صفوف الجيش في العديد من الانجازات على غرار السد الأخضر، طريق الوحدة الإفريقية السكك الحديدة وتشييد القرى الفلاحية و وقوفه الى جانب الجزائريين خلال الكوارث الطبيعية.

وسيتم خلال هذه الأبواب المفتوحة في مراكز ومكاتب الخدمة الوطنية عبر كامل التراب الوطني التي ستدوم إلى غاية 18 أبريل الجاري ، تعريف المواطنين والأسرة الإعلامية بمهام مصالح الخدمة الوطنية وكيفية سير مختلف العمليات اليومية لمصالحها.

م.ب

تاريخ النشر الأحد 15 نيسان (أبريل) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس