"هــذه هي مــزايــا قانون الخــدمة الوطنــية الجــديد"

"هــذه هي مــزايــا قانون الخــدمة الوطنــية الجــديد"

ممثل مديرة الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع، المقدم عبد الرزاق عزري

قال المقدم عبد الرزاق عزري ممثل مديرة الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني،بمناسبة مرور 50 سنة على إنشاء الخدمة الوطنية الموافق لـ 16 أفريل 1968، أن القانون 14/06 المتعلق بالخدمة الوطنية الصادر بتاريخ 9 أوت 2014 أعاد النظر في مهام الخدمة الوطنية واستجاب لتطلعات الشباب الجزائري.

واستعرض المقدم عزري -لدى استضافته وعلي طاووق خريج دفعة 1971، والمجند حاليا في الخدمة الوطنية مسعود بوحنيك بفورم الاذاعة أمس -العديد من المزايا التي حملها ومنها مدة الخدمة الوطنية التي تقلصت من الـ 18 شهرا إلى الـ 12 شهرا وتمديد واجب الإحصاء من شهرين إلى 9 أشهر، إضافة إلى الرفع من قيمة المنحة الشهرية والاستفادة من الأولوية في التجنيد في صفوف الجيش الوطني الشعبي.

كما أشار عزري إلى المرسوم الرئاسي 17-109المؤرخ في الـ14 مارس 2017 الذي يثبت فترات الخدمة الوطنية والحق في الترقية والتقاعد واحتساب مدة الخدمة الوطنية كفترة خبرة مهنية، وتمكين المجند من العودة إلى منصب عمله في آجال 6 أشهر بعد انتهاء الخدمة الوطنية حتى ولو كان موظفا متربصا، فضلا عن إرجاء التجنيد لكل شاب مازال في طور الدراسة والإرجاء لمدة 6 أشهر لكل مواطن يثبت ترشحه في مسابقة توظيف أو النجاح فيها .

وبالمقابل ذكر المقدم عزي أنه مثلما جاء القانون الجديد العديد من المزايا ، فإنه حمل واجبات على الشباب الجزائري احترامها ومنها واجب التقدم إلى مكاتب الاحصاء على مستوى البلديات أو القنصليات في سن الـ 17 عاما، والاستجابة لاستدعاء الفحص الطبي الانتقائي في سن الـ 18 عاما ، فضلا عن الاستجابة لأمر التجنيد حتى يكون الشاب الجزائري في وضعية قانونية تضمن له حرية التنقل خارج وداخل الوطن وجميع حقوقه المدنية والاجتماعية.

وعاد الممثل عن مديرية الخدمة الوطنية إلى المسار القانوني الذي عرفته الخدمة الوطنية منذ انشائها قبل 50 عاما، حيث ارتبطت مهام مجندي الخدمة الوطنية ببناء وتشييد الوطن غداة الاستقلال حيث كانت الدولة الجزائرية فتية وبحاجة إلى سواعد أبنائها للخروج من الوضعية الحرجة التي سببها الاستعمار الفرنسي، قبل أن تقتصر مهام شباب الجزائر على الدفاع العسكري المسلح على حدود الوطن برا وبحرا وجوا تماشيا ودستور 1989.

أما علي طاووق خريج الخدمة الوطنية الدفعة الثالثة سنة 1971، أو كما وصفها بدفعة الثورة الزراعية فاستحضر ذكريات حرب أكتوبر 1973، وهي السنة التي من المفترض أن ينهي فيها واجبه الوطني، غير أنه استجاب لاستدعائه لجبهات القتال ضد العدو الاسرائيلي في المرة الأولى وتم استدعاؤه ثانية للمرابطة على الحدود الجنوبية الغربية بتندوف سنة 1974 ، مشيرا إلى أن تخصصه كان في مجال قيادة الدبابات وتدريب المجندين على قيادتها .

وبدوره قال المجند في الخدمة الوطنية مسعود بوحنيك إن الدولة التي علمتنا مجانا وسهرت على مستقلبنا تستحق أكثر من عام واحد في الخدمة الوطنية، مشيرا إلى فخره واعتزازه بالخدمة في الجيش الشعبي الوطني الذي يزداد كلما شاهد حملات التضامن مع أفراد الجيش على شبكات التواصل الاجتماعي، مثمنا وهو خريج من المدرسة الوطنية للادارة ، مكسب إعادة التحاق الموظفين بمناصبهم بعد الانتهاء من الخدمة الوطنية.

م.ب

تاريخ النشر الاثنين 16 نيسان (أبريل) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس