اجتماع لأوبك والمنتجين المستقلين بالجزائر سبتمبر القادم

اجتماع لأوبك والمنتجين المستقلين بالجزائر سبتمبر القادم

لمراقبة مدى التزام الدول بقرار خفض الإنتاج

اجتماع لأوبك والمنتجين المستقلين بالجزائر سبتمبر القادم

أعلنت اللجنة الوزارية المشتركة بين منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" والمنتجين المستقلين عن عقد اجتماع في الجزائر أواخر سبتمبر القادم، لمراقبة مدى التزام الدول باتفاق خفض الإنتاج خاصة وان السوق النفط غير متزنة بشكل جيد.
وعقدت أمس ،اللجنة المشتركة اجتماعا، في جدة بالمملكة العربية السعودية أين قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن مخزونات النفط انخفضت على نحو مطرد خلال الخمسة عشر شهرا الماضية مضيفا أن الامتثال لاتفاق النفط العالمي بلغ 145 بالمائة في مارس مشيرا إن المنتجين لا يمكنهم الاكتفاء بذلك وأن الاستثمارات بقطاع النفط لا تزال منخفضة.
وقال الفالح إنه يجب تعزيز التعاون بين أوبك والمستقلين بعد الاتفاق الحالي وهو أمر مهم لاستعادة ثقة السوق مفيدا" أنه يتعين مواصلة مراقبة السوق خلال تلبية أهداف الإنتاج."
و دعا وزير الطاقة الجزائري سابقا، نور الدين آيت إلى اعتماد نظرة جديدة بالنسبة لأهدافها و إستراتيجيتها على المدى الطويل أين يجب أن تنتقل خلال اجتماعها المقبل من إعادة التأكيد إلى توسيع العقد الحالي بين البلدان الأعضاء و البلدان غير الأعضاء وضرورة إدراج ليبيا و نيجيريا في الاتفاق و المعيار الجديد الذي يتعين تبنيه من أجل إطلاق أعمال تصحيحية بهدف تحقيق توازن السوق إضافة إلى مدة إطار التعاون المراجع.
وبخصوص الطلب العالمي على البترول الذي تتوقع الوكالة الدولية للطاقة ارتفاعه ب 1.5مليون برميل يوميا سنة 2018 وكذا العرض الذي سيستمر أيضا في الارتفاع، أكد آيت الحسين أن هذا الطلب سيستقر بسبب تحسن الفعالية و التوجه نحو السيارة الكهربائية و استخلاف الوقود. غير أنه أشار ايضا إلى الاختلافات الكبيرة بين "التوقعات حول الرزنامة و تباطؤ النسب".
و اعتبر أن المنافسة المستمرة بين البلدان الأعضاء في المنظمة و البلدان غير الأعضاء في مجال التموين تشكل "مصدر شك أخر" بالرغم من التقدم المتواضع الذي تم تحقيقه بفضل التقارب بين المملكة العربية السعودية و روسيا.
و قد ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوى له منذ نهاية 2014 مدفوعة بنشر الولايات المتحدة بياناتها الأسبوعية لمخزوناتها من المشتقات النفطية التي أظهرت تراجعا واضحا في هذه المخزونات، لتواصل رحلة الصعود في التعاملات المبكرة نهاية الأسبوع .
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول أمس مرتفعة 2.7% لتبلغ عند التسوية 73.48 دولارا للبرميل، وهو أعلى سعر له منذ 26 نوفمبر 2014 وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط بـ 2.9% إلى 68.47 دولارا للبرميل، وهو أعلى سعر له منذ الأول من ديسمبر2014 واستمر النفط في تحقيق مزيد من المكاسب في التداولات المبكرة من يوم امس حيث ارتفعت عقود خام برنت 0.6% عند 73.92 دولارا، وعقود الخام الأميركي 0.6% عند 68.86 دولارا.
أمال كاري

تاريخ النشر الجمعة 20 نيسان (أبريل) 2018

النسخة المصورة

إعلان

مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس

بدأت مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس، اليوم الإثنين، وذلك عقب قرار ترامب في السادس من كانون 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 03:52 الظهر 12:44 16:34 العصر المغرب 19:50 21:20 

نهاية وهم حل الدولتين

يرى أستاذ الفلسفة الفلسطيني البارز سَري نُسيبة أن مآل المفاوضات الفلسطينة الإسرائيلية حول حل الدولتين هو 

ولاية تبسة...من جمال بلادي

تبسة هي الولاية رقم 12 بالنسبة للتقسيم الإداري قبل الأخير في الجزائر تقع في شرق الجزائر وهي منطقة حدودية مع 

السفارة الفرنسية تكشف المؤسسة الجديدة المكلفة 

قررت القنصلية الفرنسية العامة بالجزائر الإعلان عن مقدم الخدمات الخاصة بالفيزا الفرنسية التي ستعوض مؤسسة تي أل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس