تجاوزات الناقلين تثير سخط المسافرين عبر مختلف الخطوط بالعاصمة

تجاوزات الناقلين تثير سخط المسافرين عبر مختلف الخطوط بالعاصمة

استفحال الظاهرة راجع إلى غياب التبليغ

يشتكي المسافرون الذين يستقلون حافلات النقل الحضري في مختلف الخطوط بالعاصمة، من تصرفات الناقلين الذين يتعمّدون في كل مرة تأخير موعد الانطلاق إلى جانب السرعة المفرطة التي يسيرون بها وهو ما يهدد حياة الكثيرين، على غرار السب والشتم الذي يتعرضون له في حال اعتراضهم على تصرفاتهم، في وقت ترجع نقابة الناقلين استفحال هذا الوضع إلى غياب ثقافة التبليغ وهو ما يحرم المواطنين من حقوقهم في حال تعرضهم لمثل هذه التجاوزات.
حسب شهادات العديد من المسافرين، ممن التقت بهم “الجزائر الجديدة ”، خلال تنقلها في بعض الخطوط، كخط باش الجراح – بن عكنون، الدويرة، ساحة أول ماي، الدرارية وغيرها من الخطوط، فإنهم باتوا متذمّرين من تصرفات سائقي حافلات النقل الحضري الذين “يتماطلون ويتهاونون في الانطلاق لساعات” دون مراعاة معاناتهم، لاسيما العمال والطلبة، وهو ما يجعلهم في كل مرة يستفسرون عن توقيت الفعلي لانطلاق الحافلةّ، مشيرين إلى التجاوزات الكثيرة التي يرتكبها أصحاب الحافلات، لاسيما في النقل الخاص، أين تبدأ معاناتهم معها مع إقلاعها، فلا تقلع الحافلة إلا وكامل الأماكن مملوءة حتى بالواقفين، فيما تتواصل المعاناة عند توقفها أحيانا بالقرب من أماكن العراك والمشادات الدامية، بذريعة ضرورة التوقف أمام المحطات الثانوية ويدفع تكلفتها المسافرون، زد على ذلك المشاكل الأخرى التي تحدث بين القابضين والمسافرين بسبب التهرب من منح التذكرة، دون أن ننسى الاكتظاظ داخل الحافلات، ناهيك عن الأخطار التي تسببها تلك المركبات بسبب قدمها وأعطاب في الفرامل ودخان ونوافذ لا تغلق وأحيانا لا تفتح وغيرها في ظل أدنى مراقبة من طرف ممثلي الخطوط أو مديرية النقل.
وتابع المشتكون أن السائقين لا يبالون بهم ولا يهتمون بمصيرهم، لاسيما العمال الذين يتعرضون يوميا إلى انتقادات مسؤوليهم والتي تصل في بعض الأحيان إلى الخصم من رواتبهم بسبب التأخير المستمر واليومي، مؤكدين أنهم ينتظرون لساعات أحيانا وبعدها يضطرون إلى اقتناء سيارات الأجرة التي تقلهم بمبالغ تفوق أحيانا قدرتهم، وهو ما أدى بالعديد منهم المطالبة بضرورة توفير بمحطات النقل أعوان أمن ومراقبين يسهرون على تنظيمها وحماية المسافرين من كل تلك المناوشات والتجاوزات التي يعيشونها يوميا بعديد من الخطوط لاسيما المتشبعة منها.
من جهته، أوضح مدير مكتب ولاية الجزائر للمنظمة الوطنية للنقالين الجزائريين، عمار فنيزة،أن استفحال مثل هذه التجاوزات راجع إلى غياب التبليغ عن المتجاوزين، والذي يكون عن طريق التقرب إلى مصالح المعنية الممثلة في مديرية النقل لولاية الجزائر، والتي بدورها تتخذ كافة إجراءاتها العقابية التي تصل إلى حد حجز الحافلة في المحشر لمدة عشرة أيام.
وعن المدة التي يقضيها أصحاب الحافلات في المحطات الرئيسية، فكشف المتحدث، أن القانون يحدد مدة خمس دقائق يستغلها الناقلون لركوب الناقلين، في حين لا يحق له التوقف بمحطات الثانوية أكثر من مدة هبوط وصعود المسافرين.
وأضاف فنيزة، إلى أن الجهات الوصية لا يمكنها التحكم في كامل السائقين والقابضين على مستوى محطات العاصمة، بالنظر إلى العديد الضئيل للمفتشين المكلفين بمهمة مراقبة المحطات وتنظيمها مقارنة بعدد الحافلات التي تنشط بالعاصمة، وهو الأمر الذي ساهم في استمرار مثل هذه التصرفات اللاخلاقية التي يتسم بها بعض العاملين بهذا القطاع.

نسرين جرابي

تاريخ النشر الثلاثاء 24 نيسان (أبريل) 2018

النسخة المصورة

مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس

بدأت مراسم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس، اليوم الإثنين، وذلك عقب قرار ترامب في السادس من كانون 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 

مواقيت الصلاة في الجزائر لنهار اليوم الفجر 03:52 الظهر 12:44 16:34 العصر المغرب 19:50 21:20 

طارق تميم للفن: روميو لحود "حاطتني براسو" من فترة 

ممثل لبناني من مواليد بيروت، درس المسرح وعشقه. بداياته كانت مع المخرج رفيق حجار ، ثم أطل في أعمال مسرحية 

أجمل الأماكن السياحية في عنابة

تقع الجزائر في شمال أفريقيا وتطل على البحر الأبيض المتوسط من جهة الشمال، وعاصمتها هي الجزائر، وتعد الجزائر 

السفارة الفرنسية تكشف المؤسسة الجديدة المكلفة 

قررت القنصلية الفرنسية العامة بالجزائر الإعلان عن مقدم الخدمات الخاصة بالفيزا الفرنسية التي ستعوض مؤسسة تي أل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس