النفايات والفوضى تطبع أحياء باب الوادي

النفايات والفوضى تطبع أحياء باب الوادي

باتت تشكل خطرا على صحة السكان

يعاني سكان بلدية باب الوادي من مشاكل عديدة، حيث تشهد بعض الأحياء غيابا للتهيئة، بالإضافة إلى هشاشة المساكن التي يعود تاريخها إلى عهد الاستعمار الفرنسي، دون أن ننسى انتشار التجارة الموازية والازدحام المروي وغيرها من المشاكل.
خلال الجولة التي قامت بها "الجزائر الجديدة "إلى أحياء بلدية باب الوادي، وقفت على الوضع الذي يتخبط فيه السكان، فمن بين أهم المشاكل التي يتخبط فيها سكان أحياء بلدية باب الوادي أزمة السكن التي يعانون منها منذ عدة سنوات، مما دفع العديد منهم إلى اكتساح السطوح والأقبية من أجل الاحتماء من قسوة الحياة، غير أن هذه الأخيرة باتت تشكل خطرا على صحتهم أكثر مما كانوا يتوقعون.
و يشتكي سكان حي السوق المركزية المحاذي للساعات الثلاث بباب الوادي من فوضى عارمة جراء تحويل أرصفته إلى سوق فوضوية أصبحت تعرقل حتى سير الراجلين وتسبب إزعاجا كبيرا للسكان، حيث اتخذ بعض الشبان وحتى الأطفال ملتقى الساعات الثلاث مكانا لعرض مختلف المنتوجات والسلع بطريقة فوضوية. وحسب قاطني الحي فإنهم ضاقوا ذرعا من الفوضى والضجيج الكبير، بسبب صراخ التجار الفوضويين وتسببهم في اكتظاظ دائم جعل المرور صعبا.
وفي حديثنا مع عائلات قاطنة بذات الحي، أبدت غضبها واستياءها من صمت وتماطل السلطات في الرد على الشكاوى المرفوعة إليها، حيث لم تقم بردع ومنع هؤلاء الباعة الفوضويين من ممارساتهم التي عكرت صفو السكان وشوهت صورة المحيط.
وما زالت عدة أحياء والشوارع بباب الوادي تعاني مشكلة تراكم النفايات المنزلية، مما حوّل بعضها إلى ما يشبه المفرغات العمومية، وهو ما أثار استياء عارما وسط قاطني المنطقة، حيث اشتكى السكان عن تراكم النفايات بالمنطقة خاصة أنها باتت تثير اشمئزاز المارين، مؤكدين أن الأمر ناتج بالدرجة الأولى عن غياب روح المسؤولية لدى عدد من السكان الذين لا يتوانون عن رمي الأكياس البلاستيكية ومخلفاتهم المنزلية في الطريق في وضح النهار دون أدنى احترام لمواقيت الرمي مع مرور الشاحنات المخصصة لذات الغرض، مما ساهم في انتشار مثل هذه المظاهر، كما لم يُغفل المتحدثون الحديث عن تقصير عمال النظافة بالبلدية، مطالبين إياهم بالمرور اليومي على الحي ورفع النفايات المكدسة حتى لا تتفاقم الأمور أكثر، خاصة وأن أطفالهم يلعبون في الشارع، ويطالب السكان المعنيون السلطات المحلية وعلى رأسها مصالح النظافة ببلدية باب الوادي بالنظر بعين الجد في انشغالهم المطروح، وبالعمل على تكثيف حملات النظافة بشكل يومي، للحد من ظاهرة انتشار النفايات وتراكمها في الطرقات.

نسرين جرابي

تاريخ النشر الأربعاء 25 نيسان (أبريل) 2018

النسخة المصورة

إعلان

اليمين زروال

اليمين زروال من مواليد 3 يوليو 1941بمدينة باتنةعاصمة الأوراس التي شهدت اندلاع ثورةالتحرير، مزيدمن التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس