جزائريون يتباهون بأملاكهم

جزائريون يتباهون بأملاكهم

التربية سببا في زيادة حد الاستعراض على الآخرين
من جهتها أكدت لنا السيدة سميرة، أحيانا تكن التربية سببا مباشرا في زيادة حد الاستعراض عند بعض الناس، فعندما يحاول الآباء تذكير أبناءهم بأصول عائلاتهم مرة بعد أخرى ومكانتهم في المجتمع، ويعتقدون أنهم يزيدون من ثقتهم بأنفسهم ومن قدرتهم على مواجهة العالم الخارجي بإظهار ما هم عليه، يتحول الأمر إلى إحساس دائم بالتميز عن الآخرين ويزداد حد التباهي حتى يصل إلى درجة أن المتباهي يتيه بنفسه ويرى في نفسه أفضلية عمن حوله سواء في الأصل أو في مستوى الثراء.
الاستعراض على الآخرين سمة من سمات عدم الثقة بالنفس
تقول الآنسة هند أنه أحيانا يكون المتباهي من طبقة أدنى في المجتمع ويحدث أن ترتفع طبقته ارتفاعا مفاجئا مع الحد الذي يدير رأسه فإذا به يتحول إلى متفاخر بنفسه ينسب لها ما لم يكن فيها ولعائلته ما هم ليسوا عليه أصلاً وخاصة في النواحي المادية والطبقة التي نطلق عليها «نوفو ريش»، وقد يكون التباهي والتفاخر سمة من سمات عدم الثقة بالنفس على الإطلاق ومحاولة دفع أخطار العالم الخارجي ومقاومة الضعف أمام الناس فينقلب الأمر بصورة عكسية إلى التعالي في التعامل معهم كنوع ممن أنواع الحماية الزائفة.
فلسفة استعراض الشخص بما يملكه شملت فئة كبيرة في مجتمعنا
الكثير من الأشخاص في مجتمعنا للأسف الشديد أصبحوا يتباهون بما يملكونه أمام الآخرين، حيث يتباهون بالسيارات الضخمة والباهظة الثمن خصوصا لمن لا يقدر على شرائها، حيث انتشرت في مجتمعنا ثقافة التباهي بالمظاهر وفلسفة التفاخر بالتكلف لتشمل فئة كبيرة للأسف الشديد، والكثير منهم يعيشون تحت ضغط الديون ويكلفون أنفسهم بشراء كل ما يجول في خاطرهم بدون حساب حتى لو كان سيشكل قائمة كبيرة للديون فهذا الأمر بالنسبة لهم لا يشكل فارقا حتى، فمثلا بعض الشباب يكلفون أنفسهم بالجلوس في مطاعم فاخرة فقط للاستعراض أمام أصدقائهم بأن المال لا يهمهم فيدفعون الكثير.
زواج فاخر والموعد
مع مناسبة قادمة
الكثير من الأشخاص في وقتنا الحالي أصبحوا يتفاخرون بزواجات ومناسبات وتقاليد غريبة مملوءة باللهو، والتكلف الكثير، والإسراف الواضح، حيث تعاني بعض النساء من هوس التغيير، وتقليد الموضة التي تفعل الكثير بالعقول وتغير عادات البساطة واليسر ، صرف على صالات فخمة ، وحلويات مبهرة، وشراء ملابس لا تلبس إلا لمرة واحدة ، وأدوات تجميل غالية، وقصات شعر عجيبة فيدفعن لذلك الكثير لينتظرن المناسبة القادمة ويلدغن من نفس الجحر ويكررن التكلف مع اختلاف المقتنيات والملبوسات.
ثقافة التباهي مستوطنة عند الكثيرين في مجتمعنا
ثقافة التباهي مستوطنة عند كثير من الأسر لدينا وخصوصا المترفة وتبعهم من الشرائح الوسطى من يحاول التقليد، أو مسايرة متطلبات التفاخر، وثقافة التباهي حتى وإن كانت الكلفة كبيرة ، والنساء محرك أساسي في قضية التجديد وتضخيم مثل تلك المتطلبات لكثرة إتباعهن للموضة، أما الشباب فبعضهم مسلوب الشخصية وتقوده ظنون التباهي إلى التبعية فترهقه مثل تلك الأجواء فيخسر الكثير، ويبقى الأمر معلقا بالرشد وإدراك أن ما يحدث هو اختلال اجتماعي واقتصادي كبير يحتاج إلى الوعي بخطورته.

تاريخ النشر السبت 28 نيسان (أبريل) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس