التنظيمات الطلابية في قلب الصراع الانتخابي

التنظيمات الطلابية في قلب الصراع الانتخابي

تنافس محموم لحشد الطلبة تحسبا لرئاسيات 2019

فؤاد ق

انتقل الصراع القائم بين كل من حزب جبهة التحرير الوطني والحركة الشعبية الجزائرية, والذي زادت حدته منذ يومين بسبب التلاسن الحاد الذي نشب بين وزير الصحة السابق جمال ولد عباس ورئيس " الأمبيا " عمارة بن يونس, إلى التنظيمات الطلابية وانتهزا فرصة الذكرى الـ 62 لعيد الطالب لتعبئة الطلاب وحشدهم للمواعيد الانتخابية القادمة.

فبعد التجمع الحاشد الذي نظمته الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين برئاسة وزير السياحة السابق مسعود بن عقون, بقاعة الأطلس, بمناسبة الذكرى الـ 62 لعيد الطالب, ومرر من خلاله بن عقون مجموعة من الرسائل, حذر فيها من تحزيب الجامعة ومحاولة أطراف اختصارها في حزب سياسي أو تيار فكري, رغم أنه اعتبر أن السياسية في الجامعة أمر مطلوب, نشط أمس الأمين العام الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين عبد اللطيف بوضياف المدعو, تجمعا طلابيا حاشدا بقاعة المحاضرات في جامعة الاغواط بمناسبة ذكرى مجازر ماي 1945, وشارك في التجمع أعضاء في اللجنة المركزية والمكتب السياسي للآفلان ومناضلين عن التنظيم في 15 ولاية.

ورافع الأمين العام للتنظيم في كلمة ألقاها الإنجازات المحققة في القطاع خلال فترة حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة, حول ثنائية الأمن والجامعة، معتبرا نعمة الأمن أحد أهم العناصر في بناء دولة قوية ومستقرة, وقال إن أنجح الدول هي تلك التي تستطيع أن تحافظ على أمنها الداخلي، ووعي شعوبها، وسلامة حدودها من أية اعتداءات خارجية من خلال جيشها حامي الحدود"، مشيرا إلى أن هذه الأهداف تجعل الدولة تخصص جزءاً كبيراً من الميزانية لخدمة هذه الأجهزة، حفاظا على أمنها بشكل عام.

وفي السياق، أكد ذات المتحدث أن الحفاظ على الأمن يكون أولاً بتأمين الأوضاع الاقتصادية، وتحسين مستوى التعليم بشكل رئيسي، وتحسين باقي الخدمات المقدمة للمواطنين، وأخيراً تحقق الأمن بين الناس بتحقيق قيم الحرية، والعدل، والرحمة، والمساواة، وبثها بين الناس.

كما اعتبر بوضياف تضامن مختلف القطاعات فيما بينها أهم العناصر الواجب توافرها من أجل نجاح سياسة الدولة التي تسعى الى تحسين وتفعيل الاقتصاد البديل والمتنوع، مشيرا إلى أن الأمن عنصر رئيسي لجذب الاستثمارات، والنهوض بالحالة الاقتصادية، كون المستثمر لن يجازف باستثمار أمواله في منطقة خطرة، تعج بالفوضى، وينعدم الأمن فيها.

وفي السياق، أشار المتحدث إلى أن الطالب ملزم أكثر من غيره ومطالب بالإبداع والتطور، وبأن يحافظ على حياة الناس من موقعه كطبيب أو كأستاذ أو من أي موقع يشغله، منوها بالبيئة الآمنة التي أرساها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وكل أفراد الجيش الوطني الشعبي بكل إطاراته ومنتسبيه.

تاريخ النشر السبت 12 أيار (مايو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس