صدور "الفجر يكسونا بحلة بيضاء" للشاعرة حفصة صايفي

صدور "الفجر يكسونا بحلة بيضاء" للشاعرة حفصة صايفي

تمتاز المجموعة الشعرية "الفجر يكسونا بحلة بيضاء" للشاعرة حفصة صايفي بميل إلى الحرية والحلم والطبيعة مصدر إلهاماتها، وتشدو الحياة والوطن، ويعد الديوان باكورة أعمالها الصادرة ضمن مجموعة "إلهام" لزهري لبتر، ويقع في 10 صفحة ويضم 71 مقطوعة صغيرة بالإضافة إلى 12 نصا نثريا.
أن يكون المرء شاعرا -حسب الشاعرة صايفي- هو أن ينظر إلى صورة وجانب الإنصاف، هو استباق حقوق الإنسان والرغبة في استعادة لجزء من الجمال، ولشذرات من الحلم المأمول والمسموح، والصور الهادئة، هو الرغبة في مقاربة النغم والموسيقى من خلال الكلمة،هو إيجاد الإيقاع المطرد بالشعر للاقتراب من الإنسان، الشعر محو للجهل هو موقف مراعاة الاختلاف مع الأخر، وهو العودة للمصدر وللجذور التذكارية ، يفك شفرة الماضي من أجل أن يبني مستقبلا منيرا.
وشحت الشاعرة كتابها بنصها الذي فيه تقول "أريد أن أعيش لحظة، فقط، من الجانب الأخر للحاجز المقابل، كسائحة في جسر مرتفع في الفضاء، متواجدة في بلدي، دون قناع او مطاردة، وابدأ طفولتي الأخرى في فترة لا يمكن العثور عليها. تلك الليلة ، أمام المرآة راحت تعيد رسم الجسم الذي يقطع أوصالها، لتتشظى في ألف إثارة، لتضع إبهامها في جرح قلبها، وخلف جدائل المرآة وبحضرة النفس المتوثب ، حب يفد من بعيد في هذه الليلة ويداها تتمتعان برقتها ". في نصها الثاني "في عينيك" تقول "ذرة ملح في عينيك، أسافر وأنساني هناك، في هذه الجنة الباطنة ، فقط أصداء جسدك، وفي هدأة الوقت بين الأمواج أسبح، يبدو حقيقيا، أنفاسك رياح نيسان".
للشاعرة نصوصا مفعمة بالعاطفة كتبت عن الكلمات الملقاة في الهواء ورجع الصدى، عنها هي، وعن المنفي في السماء، وعن ارتقاب و عودة الحبيب، وعن رغبتها في أن تعيش وقتا فقط مهربا من الرتابة، وعن رقصة الريح التي يسبب ألامها في القلب وحينما تسبب الكلمات الجارحة وتلد أطفالا من صمت. كما كتبت عن الحالمة ومساءات الشتاء والحب القابل للانكسار، وعن المخلوقات المنسية في الحلم وعن فراغ الصمت والمرأة البرية، عن الصوت وعن الملل، الشجر والثلج والخريف، الشمس والسماء والريح، البرابرة و الغريب وعن أمراض القرن وعن السفر في الصحراء. وفي نصها "امرأة واقفة" كتبت "امرأة واقفة، دون حلم، أكثر ارتفاعا من قامتها في الظل، عيناها الواسعتان مفتوحتان، تحكي عن عرض المحيط الذي تريد إدراكه وبلوغه، منذ زمن الطفولة، تترنح ثم تقع في كل خطوة".
للعلم فإن حفصة صايفي من مواليد يناير 1987 ، تكتب بالفرنسية، وقد استطاعت أن تهذب هذه اللغة التي أحبت الكتابة بها بعد جهد مضن وكفاح متواصل رغبة منها في إبراز حب التعبير بالكلمات لتمنح نفسها لحظات ووقتا للإبداع يضمن المتعة والحيوية. أشعارها لا ترى عملا كتابة بقدر ما تراه أساسا فيض وفعل حياة.
مهندسة متخرجة من جامعة عين الدفلى مدينتها ومسقط رأسها، وتدرس وتتواجد حاليا في بلجيكا.
خليل عدة

تاريخ النشر السبت 12 أيار (مايو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس