غياب مشاريع تنموية يزيد من معاناة سكان حي صواشات

غياب مشاريع تنموية يزيد من معاناة سكان حي صواشات

الرويبة

لا يزال قاطنو حي صواشات المتواجد ببلدية الرويبة ، شرق الجزائرالعاصمة ،ينتظرون نصيبهم من المشاريع التنموية، إذ يشتكي هؤلاء من الوضع الذي آل إليه حيهم من غياب تام في التهيئة الحضرية، حيث توجد غالبية طرقات وأزقة الحي في وضع كارثي، وحسب شهادة هؤلاء السكان الذين أكدوا لـ "الجزائر الجديدة " أن طرق الحي لم يتم إعادة تزفيتها منذ سنوات في الوقت الذي استفادت مختلف الأحياء المجاورة بعمليات إعادة تهيئة، مبدين في السياق ذاته استياءهم وتذمرهم من الوضع المزري الذي يعيشون فيه على حد تعبيرهم.

هذا وشدد سكان حي صواشات أنهم قاموا برفع العديد من المطالب والشكاوى إلى المسؤولين المحليين من أجل تحسين محيطهم المعيشي، متسائلين في الوقت ذاته عن أسباب اتباع هؤلاء المسؤولين لسياسة التهميش تجاه حيهم، مبدين غضبهم الشديد للوضع الذي آل اليه حيهم.
وفي ذات الصدد يطالب هؤلاء السكان بضرورة ادراج مشروع إعادة تهيئة شبكة المياه الصالحة للشرب، وحسب ما صرح به هؤلاء لـ "الجزائر الجديدة " فإن هذه الأخيرة لم تعرف هي الأخرى أيه عملية تجديد منذ ما يزيد عن ربع قرن من الزمن، مشيرين في السياق ذاته أن قنوات هذه الأخيرة صغيرة ولم تعد تفي بالغرض في الوقت الذي يشهد فيه الحي نموا ديمغرافيا مما أدى إلى ارتفاع في استهلاك هذه المادة الحيوية، مبرزين أن عدم تجديد شبكة المياه أدت إلى عدم تمكن غالبية السكان الزود بالمياه بسبب الضغط الذي تعاني منه الأخيرة.
وفي ذات السياق أشار محدثونا إلى مشكل آخر لا يقل أهمية ويتعلق الأمر بضعف التيار الكهربائي وهو المشكل الذي يتخبطون فيه منذ ما يزيد عن سبعة سنوات، حيث أكد هؤلاء السكان ان معاناتهم من هذا المشكل ليس وليدة اليوم بل تعود لسنوات عديدة التي ما تزال مستمرة في ظل عدم استجابة السلطات المعنية لمطالبهم وإنهاء هذا المشكل نهائيا على حد قولهم، مشيرين إلى أن ضعف التيار الكهربائي يؤدي في الكثير من الحالات إلى احتراق أدواتهم المنزلية وهو ما يزيد من متاعب مالية هم في غنى عنها أصلا، مؤكدين أنهم قاموا برفع العديد من الشكاوى والمطالب على مستوى البلدية ومؤسسة سونلغاز لإيجاد حل لهذا المشكل عير ان الوضع ما يزال على حاله على حد وصفهم.

ن ج

تاريخ النشر الثلاثاء 15 أيار (مايو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس