الهلال الأحمر يستنكر "حملة التشويه" ضد الجزائر

الهلال الأحمر يستنكر "حملة التشويه" ضد الجزائر

بعد اتهام منظمات غير حكومية لها بترحيل مهاجرين تعسفيا

استنكرت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس ، ما وصفته بـ "حملة التشويه التي شنتها بعض المنظمات غير الحكومية التي اتهمت الجزائر بالترحيل التعسفي لمهاجرين غير شرعيين من دول إفريقيا الواقعة جنوب الصحراء".

وقالت اسيدة بن حبيلس في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية "إن هذه المنظمات التي تتهم الجزائر بالترحيل التعسفي لمهاجرين غير شرعيين من دول إفريقيا الواقعة جنوب الصحراء قد أخطأت الهدف لأن بلدنا هو المؤهل للحكم أكثر من أي أحد قبل أن يتم اتهامه بالمعاملة السيئة اتجاه هؤلاء الأشخاص"، منددة "بحملة التشويه التي تشن ضد الجزائر".

كما عبرت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري عن استيائها "لاستغلال معاناة هؤلاء الأشخاص لأغراض سياسية و حزبية".

و قالت نفس المسؤولة "بدلا من تشويه سمعة الجزائر التي لطالما عملت وفقا للقانون الإنساني الدولي، ينبغي على هذه المنظمات البحث عن من تسبب في هذه الكارثة الإنسانية و تدفق المهاجرين".

من جهته قال حسان قاسيمي، المدير المكلف بالهجرة بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية أن معدل 90000 مهاجر غير شرعي يصلون سنويا إلى الجزائر وهو تدفق تعتبره السلطات الأمنية و السياسية "مصدر انشغال حقيقي".

و أشار ذات المسؤول إلى أن هذا العدد عرف خلال السنوات الخمسة الأخيرة "ارتفاعا معتبرا و مقلقا حيث تجاوز 400000 شخص" مما يشكل "انشغالا حقيقيا بالنسبة للسلطات الأمنية و السياسية على السواء".

و اعتبر نفس المسؤول أن الجزائر ليست أمام "تدفق للهجرة" وإنما "نزوح كثيف للسكان" متسائلا أن كان هناك بلد يقبل مثل هذا التدفق للمهاجرين غير الشرعيين على ترابه".

ودعا الهلال الأحمر الجزائري على لسان رئيسته سعيدة بن حبيلس إلى اعداد بطاقية وطنية للعائلات المعوزة في الجزائر.

و أشارت بن حبيلس إلى إحصاء " 350.000 عائلة معوزة عبر الوطن بعد عمل على المستوى المحلي، داعية إلى ضرورة إعداد بطاقية لهذه الفئة الاجتماعية من أجل تكفل أحسن بها.

و بخصوص برنامج الهلال الأحمر الجزائري لشهر رمضان، أوضحت بن حبيلس أن الأعمال التضامنية "مرهونة بمساعدات المانحين وهو ما يسمح بتحديد عدد العائلات التي يمكنها الاستفادة من هذه المساعدات" بما أن الهلال الأحمر الجزائري لا يستفيد من إعانة من الدولةّ"، حسب توضيحها.

و في هذا الصدد، أعربت عن أملها في أن يستفيد أكبر عدد من العائلات المعوزة مقارنة بالسنة الماضية و الذي قدر ب 100.000 عائلة.

كما رافعت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري من أجل ألا تكون هذه المساعدات" ظرفية" مبرزة ضرورة و أهمية تحسيس جميع من باستطاعتهم المساهمة في تقديم هذه المساعدات.

وأكدت من جهة أخرى على وجوب القيام بهذا العمل التضامني "في شفافية و في اطار احترام كرامة العائلات المحتاجة".

وشددت السيدة حبيلس على أن الهلال الأحمر الجزائري يبقى مجندا في اطار "جهود الدولة من أجل مكافحة الفقر و تقديم المساعدات للأشخاص المحتاجين حيثما وجدوا عبر لتراب الوطني".

محمد.ل

تاريخ النشر الأحد 20 أيار (مايو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس