العقار يحرم سكان هراوة من مقبرة جديدة

العقار يحرم سكان هراوة من مقبرة جديدة

يلجئون إلى البلديات المجاورة لدفن موتاهم

يشتكي سكان بلدية هراوة شرق العاصمة، من ضيق المقبرة المتواجدة بالمنطقة، الأمر الذي يدخلهم في دوامات لإيجاد قبر يأوي فقيدهم ويضطرهم للجوء إلى البلديات المجاورة لتجاوز المشكل، في وقت تبرر مصالح البلدية عدم استجابتها لمطلبهم بانعدام العقار الذي حرمها من تجسيد عديد المشاريع التنموية فما بالك بمقبرة.
أوضح السكان أن توفير مقبرة جديدة من شأنه أن يحفظ كرامتهم في دفن ذويهم، مشيرين إلى أنه وبالرغم من المطالب الكثيرة التي رفعوها للمصالح المحلية لتلبية هذا الحق، غير أن الوضع ما يزال على حاله لسنوات ويزداد تعقيدا مع مرور الوقت، بعد أن ضاقت المقبرة الموجودة بالبلدية بموتاها، وبات من الصعب إيجاد مكان لدفن الموتى، الأمر الذي يرغمهم على البحث في كل مرة عن مقابر أخرى بديلة وقد تكون بعيدة في بلديات مجاورة مثل عين طاية والرغاية والرويبة.
واستغرب المشتكون، من عدم استجابة سلطات بلدية هراوة لانشغالهم الذي كان من بين الأولويات التي طالبوا بها وما يزالون بها لحد الساعة، متسائلين عما إذا تعلق الأمر بالعقار ومشاكله أو هو مجرد تجاهل لهذا المطلب، الأمر الذي أثار حفيظتهم باعتبارهم يعانون الأمرين في إيجاد أماكن لدفن موتاهم.
وفي هذا السياق، جدد السكان مناشدتهم للسلطات البلدية والولائية إيجاد حل عاجل لقضية غياب المقبرة تمكنهم من تجاوز العراقيل الإدارية المعقدة التي يواجهونها في كل حالة وفاة تشهدها المنطقة، إذ يضطرون للبحث عن مقابر أخرى ببلديات مجاورة، وهذا ما يوقعهم في مشاكل إدارية معقدة مع هذه البلديات، فيما أصبحت أغلب البلديات المجاورة ترفض دفن موتى هراوة بمقابرها بحجة الاكتظاظ.
من جانبها، كانت قد أرجعت بلدية هراوة السبب الرئيسي وراء عدم تخصيص مقبرة للسكان لحد الآن، بالدرجة الأولى إلى انعدام العقار بالمنطقة، وأشارت إلى أن غياب الجيوب العقارية أوقف مسار التنمية بهراوة وحرمها العديد من المشاريع الهامة، بينها مشروع المقبرة، وهو المشكل الذي تعاني منه أغلب البلديات التي سبق وأن برمجتها سلطات ولاية الجزائر منذ أكثر من ثلاث سنوات للاستفادة من مشروع إنجاز هذا المرفق، لحل مشكل الاكتظاظ التي باتت تعرفه عديد مقابر العاصمة لاسيما القديمة منها، غير أنها لم تتمكن لحد الساعة من توفيرها على أرض الواقع.

نسرين جرابي

تاريخ النشر الأحد 3 حزيران (يونيو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس