بوتفليقة يلغي مقترحات أويحيى مرة أخرى !

بوتفليقة يلغي مقترحات أويحيى مرة أخرى !

وينص المقترح الذي تقدمت به حكومة أحمد أويحي، رفع حقوق استصدار الوثائق الالكترونية (بطاقة التعريف الوطنية، جواز السفر، رخصة السياقة)، وهو الأمر الذي أثار نقاشا واسعا والعديد من ردود الفعل الساخطة خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعل أويحيى يخرج عن صمته عبر بيان للوزارة الأولى يدافع فيه عن الزيادات. وقالت الوزارة الأولى في ردها أن التسعيرات الجديدة المقترحة «تعكس سعر التكلفة» كما اعتبرت أن «الانتقادات حول الـمساس بالقدرة الشرائية للمواطنين غير مؤسسة».
مقترح الزيادات في حقوق الوثائق البيومترية، ليس الوحيد الذي وجد أمامه «فيتو بوتفليقة» ، بل رفض الرئيس أيضا مقترحا لوزيره الأول، لمنح حق الامتياز الفلاحي للأجانب، يقضي بالتنازل عن المزارع النموذجية للأجانب في إطار الشراكة مع الجزائريين، وهو المقترح الذي أدرج في الصيغة الأولية لمشروع قانون المالية التكميلي لعام 2018.
وتمحور مقترح الحكومة في فتح مجال الامتياز الفلاحي للمستثمرين الأجانب في إطار مشاريع شراكة مع مستثمرين جزائريين من خلال إعادة النظر في نظام الامتياز، خاصة ما يتعلق بالأراضي التابعة للأملاك الخاصة للدولة والتي وضعت تحت تصرف المزارع النموذجية التي تم تحويلها إلى شركات الاستثمار المستحدثة في إطار الشراكة بين القطاعين العمومية والخاص مع شركاء وطنين أو أجانب.
وسبق وأن أسقط بوتفليقة مشروع لأحمد أوحيى لخصخصة عدد من الشركات العمومية، عن طريق إصدار تعليمة رئاسية تلغي كل قرارات مجلس مساهمات الدولة التي كانت تستهدف التمهيد لفتح رأسمال بعض المؤسسات العمومية أمام الخواص.
ويثير إلغاء بوتفليقة للعديد من قرارات ومقترحات حكومته، جدلا وتساؤلات بشأن الانسجام في الرؤى داخل الجهاز التنفيذي.
ويعتقد عضو المكتب الوطني ورئيس الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم، ناصر حمدادوش، أن «إلغاء هذه الإجراءات المتعلقة بالزيادة في الرسوم على وثائق الهوية البيومترية، قرار عادي وطبيعي ومن أبسط حقوق المواطن، ولا يمكن المنّ عليه، غير أن يعبر عن حالة التخبط التي تعاني منها الحكومة».
وأضاف حمدادوش في تصريح لـ « الجزائر الجديدة « أن قرار بوتفليقة «عبارة عن ردة فعل جاء تحت ضغط الرأي العام، كما يدل عن حالة إرباك السلطة في القرارات المتناقضة، وعدم وضوح الرؤية، وهو الإجراء في الملف السابع الذي تتدخل فيه الرئاسة ضد الحكومة، فهي التي تصنع الأزمة وهي التي تصنع البطولة الوهمية في حلّها، مشيرا إلى أن العودة إلى قانون المالية التكميلي يدل صراحة على ضعف التخطيط والاستشراف ولو لمدة سنة مالية واحدة».

تاريخ النشر الخميس 7 حزيران (يونيو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

جيهان هريدي تكشف أنها صممت عباءات عربية بروح 

كشفت مصممة الأزياء جيهان هريدي عن تصميمها لمجموعة جديدة من العباءات العربية، والتي تنوعت في تصميمها بين 

يسرا تُظهر حقيقة تقديمها مسرحية جديدة مع مجدي 

كشفت الفنانة يسرا، حقيقة ما يشاع عن تقديمها مسرحية مع المخرج مجدي الهواري، قائلة "إن كل ما يقال في هذا الشأن 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس