الكتل البرلمانية تتصارع على 48 منصب بهيئة بوحجة

الكتل البرلمانية تتصارع على 48 منصب بهيئة بوحجة

ستجد ثلاثة مجموعات برلمانية كبيرة في المجلس الشعبي الوطني، ويتعلق الأمر بكل من، حزب جبهة التحرير الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي وحركة مجتمع السلم، نفسها مجبرة على مواجهة بعضها في انتخابات داخلية بقبة البرلمان، تخص تجديد هياكل هذا الأخير. وتضم هياكل البرلمان في مجموعها 57 منصبا، منها تسعة تخص نواب الرئيس، 12 لرؤساء اللجان الدائمة، نفس العدد لنواب رؤساء اللجان و12 أخرى لمقرري اللجان، واثنا عشر أيضا لرؤساء المجموعات البرلمانية. إلا أن المعركة الانتخابية فستقتصر فقط بين الكتل الثلاثة المذكورة حول 48 منصب فيما السبعة كتل الأخرى فإنها غير معنية بالتصارع على هذا الكم الهائل من المناصب الهامة والامتيازية، وستكون العملية الانتخابية محصورة داخلها على مناصب رؤساء المجموعات البرلمانية لا غير، ويتعلق الأمر بكل من جبهة المستقبل، تحالف اتحاد النهضة والعدالة والبناء، حزب العمال،الأفافاس، الأحرار و الأرسيدي، اللهم إذا اخذ رئيس المجلس الشعبي الوطني موقفا جريئا تجاه انشغالات هذه الكتل المرتبطة بضرورة الانخراط في هياكل المجلس وحقها في المشاركة فيها.
والتمست هذه الكتل، أول أمس، تدخل بوحجة لإنصافها لاستعادة ما ضاع منها العام الماضي، بسبب «الإقصاء تعرضت له من قبل كتلتي الآفلان والأرندي» هذا الثنائي ضغط لمنع كل الكتل الأخرى من المشاركة في هياكل المجلس، إلا أن كتلة «حمس» تمكنت من الظفر بلجنة السكن بالمجلس.
وذكر مصدر برلماني لـ «الجزائر الجديدة» أن 5 نواب للرئيس عن الحزب العتيد و3 عن التجمع الديمقراطي قد تم الاستغناء عنهم ولم تمكنهم قيادات أحزابهم من الترشح لعهدة أخرى، وبررت ذلك، بفسح المجال مختلف النواب لتولي مناصب المسؤولية وبالتالي التداول على السلطة، بينما تحدث نفس المصدر عن نائب الرئيس المنتمي لحركة مجتمع السلم، إسماعيل ميمون، عن إمكانية تجديد الثقة فيه من قبل قيادة الحركة، وذكر المصدر ذاته، أن محمد العيد بيبي، عن التجمع الوطني الديمقراطي قد أعلن ترشح أمس لشغل منصب النائب الأول لرئيس المجلس الشعبي الوطني، وهو نفس المنصب الذي ترشح له النائب بهاء الدين طليبة عن الآفلان، بينما ترشح استنادا لنفس المصدر محمد جميعي عن الحزب العتيد لشغل منصب رئيس المجموعة البرلمانية لنفس الحزب، وبرأي نفس المصدر فان إمكانية افتكاك جميعي للمنصب الذي ترشح له واردة وبنسبة معتبرة، حيث تمكن من إقناع العديد من النواب من نفس التشكيلة الحزب خاصة الذين يعتبرون أنفسهم مهمشون من طرف قيادة الحزب بتزكيته في انتخابات تجديد الهياكل المشار إليها لرئاسة المجموعة البرلمانية للقوة السياسية في البلاد .

تاريخ النشر الخميس 7 حزيران (يونيو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

واشنطن بوست تفجر مفاجأة: لهذا السبب اغتال ابن سلمان 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مجموعة من الحقائق الجديدة ، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

خاص الفن- عمرو دياب الأعلى اجرا ليلة رأس السنة 

ـ 200 ألف دولار كأجر عن حفله الذي تعاقد عليه في أبوظبي احتفالا بالعام الجديد، مزيد من التفاصيل 

راغب علامة يحذّر الطبقة السياسية ويقول: "لبنان ملك 

وجّه الفنان ​راغب علامة​ رسالة الى الطبقة السياسية في لبنان، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــ 

القرصنة البحرية: الظاهرة تنحسر في الصومال

لعبت القوات البحرية الأجنبية دورا محوريا في الحد من نشاط القراصنة، مزيد من التفاصيل ــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس