ماذا بعد رمضان

ماذا بعد رمضان

وقصر آخرون فأضاعوا أوقاتهم، وخسروا أعمالهم ، ما حجبهم إلا الإهمال والكسل، والتسويف وطول الأمل، حتى إذا ضاق بهم الوقت، وخافوا المقت، ندموا على التفريط حين لا ينفع الندم ، وطلبوا الاستدراك في وقت العدم : وهيهات هيهات.
والأدهى من ذلك والأمر أن يوفق أناس لعمل الطاعات، والتزود من الخيرات ، حتى إذا ما انتهى الموسم ، نقضوا ما أبرموا ، وعلى أعقابهم نكصوا فكانوا ﴿كالتي نقضت غزلها من بعد قوة﴾، استبدلوا بالطاعات المعاصي، استبدلوا بالمساجد الملاعب ، استبدلوا بالقرآن الغناء ، استبدلوا بالسواك السيجارة.
وهذا وللأسف حال أكثر الناس اليوم ، تجده يعمل ويعمل ويعمل في رمضان حتى إذا بلغ من الخير مبلغاً ، وبدأ يشعر بطعم العبادة ولذة الخشوع ،هدم كل ذلك بعد رمضان ،فإذا جاء رمضان آخر شرع يبني من جديد فلا يكاد يبلغ منزله الأول حتى ينكص على عقبيه ﴿ إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم وأملى لهم ﴾ ولو أنهم أحبو الطاعة لمل تخلوا عنها طرفة عين.
أين أثر التقوى التي ألفها في هذا الشهر الكريم ؟ أين حرق المجتهدين في نهاره ؟ أين قلق المتهجدين في أسحاره ؟ أين رقة المتعبدين في صيامهم ؟ أين خشوع المتهجدين في قيامهم ؟ أين أعين جادت فيه بدمعها حين تذكرت قبيح صنعها ؟
لقد تولت كما تولى غيرها ، وانقضت بما فيها.
اعلموا أن الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب، ولكنه سبحانه لا يعطي الدين إلا لمن أحب، فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه، وإن الله تعالى إذا أراد بعبده الخير فتح له بين يدي موته باب عمل صالح يهديه إليه، وييسره عليه، ويحببه إليه، ثم يتوفاه عليه، وكل امرئ يبعث على ما مات عليه، فالزموا ما هداكم الله له من العمل الصالح، واحذروا الرجوع إلى المنكرات والقبائح، فليس للمؤمن منتهى من العبادة دون الموت ، قال ربكم جل وعلا: ﴿واعبد ربك حتى يأتيك اليقين﴾.
إن كان الصوم المفروض قد انقضى فإن من نافلة الصوم صيام ست من شوال , ففي صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من صام رمضان ثم اتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر» ولئن كانت التراويح قد انقضى وقتها فإن قيام الليل ما يزال مشروعاً مرغباً فيه ، ففي صحيح البخاري من حديث عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: « يا عبد الله لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل ثم ترك قيام الليل».
لا تكونوا كمن كان يقوم الليل ثم ترك قيام الليل , في الصحيحين من حديث … صلى الله عليه وعلى آله وسلم: « نعم الرجل عبد الله لو كان يقوم من الليل », عباد الله دونكم الرواتب فالزموها ، والوتر يا عباد الرحمن فلا تضيعوه وكتاب الله فلا تهجروه.

تاريخ النشر الخميس 14 حزيران (يونيو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

واشنطن بوست تفجر مفاجأة: لهذا السبب اغتال ابن سلمان 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مجموعة من الحقائق الجديدة ، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

لماذا سميت السينما بـ"الفن السابع"؟

على الرغم من ذيوع اسم "الفن السابع" وإطلاقه وصفاً على فن السينما،مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد منير يطرح "طاق طاقية" أول أغانى ألبومه الجديد 

طرح الكينج محمد منير، عبر قناته على يوتيوب، أغنية "طاق طاقية" .مزيد من التفاصيل ــــــــــــــــــــــــــــ 

" المتظاهرون يواصلون قطع الطرق وإشعال النيران فى 

على الرغم من تراجع الحكومة الفرنسية عن قرارها بفرض ضرائب على الوقود،مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس