إنهيـــــار الدينـــــار ترهن عطـــــلة الجــــزائريين

إنهيـــــار الدينـــــار ترهن عطـــــلة الجــــزائريين

السياحة الداخلية
مكلفة جدا
من جهته أكد السيد عبد الرحمان من الحراش أن السياحة الداخلية مكلفة جداً مقارنة مع السفر إلى بعض البلدان السياحية كتركيا أو مصر أو ماليزيا أو اليونان. لأنه داخليا لا تنظم رحلات من وإلى المكان الذي ينوي الشخص السفر إليه بشكل موازي للرحلات المنظمة من أوربا إلى الجزائر، ولهذاتجد معظم العائلات الجزائرية تفضل السفر إلى الدول الأوروبية عوض السياحة الداخلية التي تكلفهم كثيرا حسبهم، فالسياحة الداخلية تحتاج إلى خفض الأسعار حتى تكون في متناول المواطنين .
عدم التشجيع
منجهته قال الشاب محمد:«أظن أن هناك فرق كبير بين السياحة في داخل الوطن ومثيلتها في الخارج، في أوربا هناك عروض تشجيعية رغم الأزمة التي تعاني منها القارة العجوز فعندما توفر مبلغ مثلا في أروبا للسفر به تكون لديك عروض كثيرة تشجعك على السياحة، أما في الجزائر فلا يكفي هذا المبلغ حتى ليومين في أي مكان ، نظرا لتشجيع الدول المتقدمة لشعوبها على الاستجمام حتى يعود الى عمله بكل حيوية ونشاط، بينما العكس عندنا.
أفضل الذهاب لتونس وقضاء أوقات ممتعة تنسيني تعبي
من جهته يرى السيد رشيد مدير تنفيذي، أن تونس في صيف هذا العام ستكون وجهة رائعة خاصة مع التسهيلات في الحدود، بالاضافة إلى الأسعار المعقولة جدا التي تعرضها الفنادق التونسية مقابل الاقامة فيها وهي لا تقارن أبدا بالفنادق عندنا، وللأسف بلادنا تملك مناظر خلابة لكن الهياكل الفندقية غير موجدودة، وإن وجدت فخدمات متدنية جدا وأسعارها مرتفعة، فمثلا الإقامة في فندق 5 نجوم في ياسمين الحمامات بتونس الليلة بـ 7000 دج مع كل الرفاهية، أما في الجزائر تجدها بأكثر من ذلك بكثير وخدمات متدنية، لهذا أنا فضلت الذهاب لتونس.
فمنهم الكثيرون من أختار تونس والمغرب ومصر والكثير منهم من فضل وجهته إلى أوروبا تركيا وإسبانيا وهذا لقضاء أوقات ممتعة تنسيهم تعبهم السنوي والعودة بأجسام خالية من التعب وعقول براحة نفسية جد جيدة.
الوجهة إلى تونس وفرنسا
السيد مصطفى يرى أن تونس هذا العام وجهة جد جيدة لقضاء أوقات ممتعة مع زوجته وأولاده ونسيان التعب، حيث يرى السيد مصطفى أنه حجز إلى تونس لقضاء مدة 15 يوما مع عائلته، حيث صرح أنه حجز لليلة الواحدة بقيمة 3000 دينار وهي قيمة خيالية بالنسبة له ، كما صرح لنا السيد مصطفى أنه بعد عودته من تونس سوف تكون وجهته الثانية باريس كذلك للاستمتاع، حيث حجز لمدة أسبوع، وحسب السيد مصطفى فإن راحة باله وراحة عائلته أهم من أي شي في الوجود.
المغرب وجهتي
كالمعتاد البلدان المفضلة هذا العام لدى الجزائريين لقضاء عطلتهم الصيفية هي تركيا وإسبانيا والمغرب على العموم، وعلى حسب السيدة رتيبة فهي فضلت هذا العام قضاء عطلتها مع أبنائها بالتوجه إلى المغرب لما لها من مميزات خاصة عن البلدان الأخرى، فهي ككل عام تكون وجهتها المغرب لقضاء أوقات ممتعة مع أبنائها وأقاربها.
وجهتي ككل عام تركيا بلا منازع
عبد الرحيم يبلغ 32 سنة، موظف في مؤسسة عمومية، يؤكد أنه دائما ينتظر فصل الصيف بشغف لحزم أمتعته والتوجه بها مباشرة إلى تركيا لقضاء أيام ممتعة، فعلى حسب السيد عبد الرحيم فإن تركيا هي وجهته المفضلة ككل عام لما يعرفه هذا البلد من حركية ونشاطات سياحية خلال فترة الصيف، بالإضافة إلى المناظر الخلابة والطبيعية التاريخية لهذا البلد.
العطلة خارج الوطن من المستحيلات السبع
يصبح الشغل الشاغل لأغلبية الجزائريين خاصة العاملين طوال أيام السنة، هو عطلتهم الصيفية وأين سيقضونها، حيث تجد الكثيرين من ينتظرونها بشغف لحزم أمتعتهم والتوجه بها إلى منطقة يفضلونها، وحسب السيدة نعيمة فإن قضاء العطلة خارج الوطن من المستحيلات السبع بالنسبة لها، وهذا لما تتطلبه من تكاليف مادية كبيرة، وهي تكتفي بزيارة جيجل فقط كل عام لقضاء أيام مع أبنائها وزوجها، وبالنسبة لها زيارة بلدها والتعرف عليه أفضل من زيارة بلدان غربية، ولهذا-حسب نعيمة-» فأنا وعائلتي نفضل شواطئ جيجل على غرار الشواطئ الأخرى في فصل الصيف لما تتميز به من مناظر خلابة وشواطئ عائلية يسودها الأمن والإستقرار».
السياحة المحلية كذلك تنسيك التعب
ويقول الشاب ياسين إن قضاء العطلة الصيفية خارج الدولة أو داخلها لا يشكل فارقا، فقضاء العطلة دائما ما يكون مع الأهل أو الأصدقاء، فمن المؤكد عندما يكون داخل الدولة فأصدقاؤه وأهله يحيطون به وعندما ينوي السفر فهو يذهب مع أحدهم، لذا فإنه يفضل أن يكون بين أهله وأصدقائه سواء كان ذلك في دولته أم خارجها، ويضيف ياسين أن هناك العديد من المناطق السياحية والترفيهية في الجزائر والتي أنشئت حديثا ويلجأ الكثير من المواطنون لقضاء الإجازة هناك. كما أن بلادنا غنية بالمناطق السياحية والترفيهية التي يمكن لأي شخص الذهاب اليها والاستمتاع بمناظهر الطبيعية وعلى حسب المثال منطقة تيزي وزو وبجاية وجيجل وسكيكدة ووهران وعنابة والقالة كلهم مناطق خلابة قمة في الروعة.
معالم جديدة
ويؤكد الشاب هلال موظف في سونطراك أنه من مؤيدي السفر إلى الخارج للسياحة في العطلة الصيفية، حيث يعتبر أن الدولة تعتبر دولة سياحية للأجانب وليس لسكان البلد ويشير هلال إلى أن السياحة تعتبر نزهة ويحب أن يرى ويستكشف كل ما هو جديد في الخارج، حيث يؤكد على أنه يحفظ كل مناطق الجزائر وليس هناك شيء جديد ليحثه على التنزه فيها، ويضيف هلال أنه يحب السفر إلى بلجيكا وكندا وانجلترا ذات المعالم الجديدة والغريبة بالنسبة له.

تاريخ النشر الأحد 17 حزيران (يونيو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

ما لا تعرفونه عن راغب علامة..

لا شك أن لدى كثر من محبي النجم اللبناني راغب علامة ومتابعيه الفضول لمعرفة الكثير. مزيد من التفاصيل 

نجوم يحيون الذكرى الثانية لرحيل محمود عبد العزيز.. 

أحيا العديد من الفانيين الذكرى الثانية لوفاة النجم المصري محمود عبدالعزيزالذي ودع٫ مزيد من التفاصيل 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس