آخر أيام البرلمان العراقي

آخر أيام البرلمان العراقي

وتتوقع اللجنة القانونية في البرلمان العراقي التي صاغت قانون التمديد أن يتم الطعن به في المحكمة الاتحادية، بحسب ما أفاد مصدر برلماني عراقي لموقع “العربي الجديد”، مشيراً إلى أن أعضاء اللجنة لم يجدوا أي نص دستوري واضح يتيح التمديد بشكل صريح، وأن اللجنة القانونية اعتمدت على الاجتهاد في تفسير النصوص الدستورية لصالحها.كما اعتبر أن البرلمان يتحصن بالظروف الطارئة التي تمر بها البلاد من أجل الدفاع عن قانون التمديد، مؤكدا أن القضاء يمكن أن يقبل التمديد في حال اقتنع بوجود ظرف قاهر يجيز ذلك.وأضاف “يعتقد نواب آخرون أن عدم تطرق الدستور إلى معالجة حدوث حالات تزوير في انتخابات أي برلمان جديد، قد يعتبر سنداً دستورياً للتمديد”، موضحاً أن أغلب الأعراف الدستورية للدول تعد صمت الدستور عن شيء بمثابة الموافقة عليه.وهذا ما أيدته عضو البرلمان العراقي، أشواق الجاف، التي أكدت أن صمت الدستور عن تأخر المصادقة على الفائزين بعضوية البرلمان الجديد قد يمنح البرلمان الحق للمضي بقانون تمديده، مبينة في حديث لموقع “العربي الجديد” أن وسائل الإعلام هولت كثيرا من مسألة تمديد عمل البرلمان.وأشارت إلى أن هذه الخطوة لا تهدف لإبقاء السلطة التشريعية، مؤكدة أن الغاية من ذلك هي الحيلولة دون حدوث فراغ دستوري بعد نهاية ولاية البرلمان الحالي في الثلاثين من الشهر الجاري.إلى ذلك، أكد مقرر البرلمان العراقي، عماد يوحنا، أن جلسة مجلس النواب التي ستعقد يوم الخميس المقبل ستشهد التصويت على التمديد، موضحا خلال تصريح صحافي أن الهدف من استمرار عمل البرلمان هو سد الفراغ الدستوري.إلا أن “ائتلاف النصر”، الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، يعتقد أن تمديد عمل البرلمان العراقي يعتبر مخالفة دستورية.وقال المتحدث باسم الائتلاف، حسين العادلي، إن مشروع قانون تمديد عمل مجلس النواب فيه مخالفة للدستور، موضحا في تصريح صحافي أن للعراق سابقة في ذلك، عام 2010 حين انتهت مدة البرلمان واستمرت الحكومة حينها بالعمل لمدة تسعة أشهر دون أي غطاء برلماني. ولفت إلى أن الجميع اتفقوا حينها على عدم شرعية تمديد عمل البرلمان. وبحسب المادة السادسة والخمسين من الدستور العراقي، فإن عمر البرلمان أربع سنوات لا يمكن تمديدها باي حال من الأحوال، وتنتهي في الثلاثين من الشهر الجاري، إلا أن مجلس النواب العراقي بصدد التصويت على قانون يمدد عمله إلى حين المصادقة على نتائج الانتخابات التشريعية.

تاريخ النشر الثلاثاء 26 حزيران (يونيو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس